صحة

​​​​​​​المرأة الشابة في الهول تبادر بصنع الكمامات لتوزيعها على الأهالي بالمجان

نتيجة الطلب المتزايد على الكمامات وفقدانها في أغلب الصيدليات والمراكز الطبية, بادرت المرأة الشابة في بلدة رد شقرا بناحية الهول إلى صنع الكمامات وتوزيعها على الأهالي بشكل مجاني.

مع انتشار فيروس كورونا في أرجاء العالم والذي حصد أرواح عشرات الآلاف من الأشخاص, إضافة إلى إصابة مئات الآلاف منهم, تزايد الطلب وبصورة كبيرة على وسائل الوقاية من الفيروس القاتل, ومنها الكمامات.

ونتيجة الطلب المتزايد عليها وفقدانها في أغلب الصيدليات والمراكز الطبية, يستغل البعض من أصحاب النفوس الضعيفة النقص الحاصل فيها، من خلال احتكارها وبيعها للأهالي بأسعار باهظة.

وفي هذا السياق بادرت المرأة الشابة في بلدة رد شقرا التابعة لناحية الهول بالتنسيق مع هيئة الشباب والرياضة بصنع الكمامات من خلال ورشة تعمل فيها 6 عاملات.

وتأتي المبادرة ضمن سلسلة من المبادرات الإنسانية والفعاليات الاجتماعية التي تؤكد على حرص وتكاتف الشعوب في شمال وشرق سوريا في مواجهة الأزمات.

وفي هذا السياق أفادت إدارية المرأة الشابة في إقليم الجزيرة بسمة محمد لوكالتنا أن المرأة الشابة وبدعم من هيئة الشباب والرياضة, تهدف بهذا المشروع الصغير إلى تقديم يد العون للأهالي بسبب استغلال التجار لهم، لأنهم يبيعون الكمامة الواحدة بسعر500 ل. س.

هذا ويتم تصنيع أكثر من 250 كمامة في اليوم, سيتم توزيعها في حال الانتهاء من صنعها على الأهالي.

بسمة محمد طالب في ختام الحديث قالت: على التجار مساعدة الأهالي وعدم استغلالهم في هذه الظروف الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
إغلاق
إغلاق