المكتبة

​​​​​​​لجنة اقتصاد المرأة تسلم 17 ألف كمامة للجنة الطوارئ

سلمت لجنة اقتصاد المرأة في مدينة قامشلو في إقليم الجزيرة 17 ألف كمامة للجنة الطوارئ التابعة لخلية الأزمة في شمال وشرق سوريا، وبدورها ستقوم بتوزيعها على الكومينات والمؤسسات المستثناة من الحظر.

تواصل مؤسسات شمال وشرق سوريا دعمها لخلية الأزمة في شمال وشرق سوريا عبر المبادرات التي تطلقها، حيث سلّمت اليوم، لجنة اقتصاد المرأة في إقليم الجزيرة 17 ألف كمامة للجنة الطوارئ، تم تصنيعها في معامل اللجنة.

عملية تسليم الكمامات تمت في إحدى مراكز لجنة الطوارئ في مدينة قامشلو، حيث أشارت الإدارية في لجنة اقتصاد المرأة في شمال وشرق سوريا أرمانج محمد، إلى أن مبادرتهم هذه تمت بالتعاون والتنسيق مع لجنة الاقتصاد العامة.

وستقوم لجنة الطوارئ في شمال وشرق سوريا بتعقيم الكمامات، ومن ثم توزيعها عن طريق الكومينات على الأهالي، وعلى المؤسسات المستثناة من الحظر، كقوى الأمن الداخلي، وعمال بلديات الشعب والأفران والمزارعين.

وبيّنت أرمانج محمد أن لجنة اقتصاد المرأة وزّعت دفعة من الكمامات على القوى العسكرية، وأن عملية التوزيع مستمرة، وقالت: “إجمالي الكمامات التي ستوزع هي 40 ألف كمامة”.

ومن جانبها شكرت الرئاسة المشتركة للهلال الأحمر الكردي جميلة أحمد، مبادرة لجنة اقتصاد المرأة، وبيّنت أن العديد من ورشات الخياطة تسعى جاهدةً لخدمة الأهالي في الوقت الحالي.

هذا وتعد الكمامات الطبية إحدى سبل الوقاية من فيروس كورونا، إذ تمنع استنشاق الفيروس من الهواء سواء عبر الأنف أو الفم.

وأطلقت حركة المجتمع الديمقراطي مبادرة مماثلة في 9 نيسان، وتضمنت توزيع سلل غذائية على الأسر المحتاجة والتي تعتمد في تأمين دخلها على العمل يومي، والحملة مستمرة إلى الآن،  عبر التنسيق مع الكومينات والمجالس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق