المكتبة

​​​​​​​مؤتمر ستار يدعو سلطات باشور لفك الحصار عن مخمور

تقدمت منسقية مؤتمر ستار بالتعازي لأهالي مخيم مخمور، وقالت إن تطاول تركيا بهجماتها وسط الصمت الدولي يدعو إلى القلق، ودعت سلطات إقليم كردستان إلى تحمل واجباتها الأخلاقية وفك الحصار المفروض على المخيم.

جاء ذلك، في بيان كتابي أصدرته منسقية مؤتمر ستار إلى الرأي العام.

جاء فيه:

“باسم مؤتمر ستار نقدم تعازينا لأهالي مخيم الشهيد رستم جودي (مخمورعامة، وأسر  الشهيدات الثلاث خاصة، اللواتي ارتقين جراء الهجوم التركي الغادر .

على الرغم من انشغال العالم بالأزمة العالمية الصحية الناجمة عن فيروس كورونا، إلا أن الدولة التركية التي أهملت شعبها في هذه الأزمة تتطاول على مناطق في الدول الإقليمية في انتهاك صارخ للمواثيق الدولية، وسط صمت مريب للأمم المتحدة، والدولة العراقية، وسلطات إقليم كردستان، وهو ما يدعو إلى الحيرة والقلق.

ففي الوقت الذي ارتفعت الأصوات المنادية بوقف كافة العمليات العسكرية، وتوحيد الجهود للقضاء على الفيروس الذي يُهدد الحياة البشرية، لا تتوقف آلة القتل التركية، فمن جهة الطيارات التركية تقوم بقصف المرتفعات والمناطق الآهلة بالمدنيين في إقليم كردستان، ومن جهة أخرى تقوم المجاميع الإرهابية التابعة للجيش التركي بإمرة الجيش التركي بترويع السكان الأصليين في المناطق السورية المحتلة .

ودعت المنسقية في بيانها سلطات إقليم كردستان إلى تحمل واجباتها الأخلاقية،  وفك الحصار المفروض على المخيم الذي تجاوز التسعة أشهر، والذي تسبب باستشهاد إحدى المصابات لعدم توفر الإمكانات الطبية في المخيم.

وأضاف بيان المنسقية: إننا على يقين بأن هكذا هجوم لن يثني عزيمة سكان مخيم مخمور، وخاصة المرأة في مخمور التي قادت النضال دائماً، وستكون أقوى من كل المصاعب التي مرت بها، وسيزيدها عزماً وتمسكاً بخط الشهداء الذين طالما أناروا دربنا جميعاً.

مرة أخرى نتقدم بأحر التعازي لشعوب كردستان و أهالي مخيم مخمور، ونتعهد بالسير على خطا رفيقاتنا في بناء الحياة  الحرة الكريمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق