مقالات وحوارات

أفين سويد: تسعى المرأة من أجل حماية مجتمعها

 تطرقت الناطقة باسم مؤتمر ستار في روج آفا أفين سويد إلى أن المرأة من اجل حماية مجتمعها على أهبة الاستعداد, كما وأنهن يقمن بمسؤولياتهن في فترة حظر التجوال, مناشدة في الوقت ذاته الشعب الالتزام بالبقاء في منازلهم لحماية أنفسهم.

وبصدد وضع المرأة في فترة الحظر ومسؤولياتها, تحدثت الناطقة باسم مؤتمر ستار في مناطق روج آفا أفين سويد لمراسلة وكالتنا وكالة المرأة.

المرأة تسعى من أجل حماية مجتمعها

ينتشر فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم ويزداد أعداد الوفيات والإصابات يوماً بعد يوم مهدداً الإنسانية, ولم يؤمن حتى الآن علاج له, وفي ظل هذه المرحلة لمنع انتشار هذا الوباء في مناطق شمال وشرق سوريا, اتخذت الإدارة الذاتية جملة من التدابير الوقائية لحماية الشعب, وأشارت أفين في هذا الصدد قائلة:” إن الإجراءات التي اتخذت من قبل الإدارة الذاتية مهمة, وإن مؤتمر ستار يملك زمام المبادرة والقدوة في هذه المرحلة والتقيد وتنفيذ الإجراءات, وضمن فترة حظر التجوال هناك بعض من لجاننا على رأس العمل, وكما أن أسايش المرأة تقوم بواجباتها في حماية المجتمع, بالإضافة إلى أن المرأة في البلديات تعملن تعقيم الشوارع, وأيضاً للمرأة في لجان الصحة دور هام في وقاية المجتمع وحمايته, وتقديم الرعاية الصحية اللازمة, لذلك نرى بأن المرأة  تسعى من أجل حماية مجتمعها”.

حماية الذات والمجتمع في آن واحد

وأفادت أفين” أنه من بين الواجبات المقدسة هناك العديد من المهام الأخرى إلى جانبها, والمثال على ذلك تنظيف نهر قامشلو, وأيضاً المكان الذي خصص لزراعة 1500 شجرة في الذكرى السنوية لميلاد القائد عبد الله أوجلان, تم زراعته من قبل بلدية الشعب ومكتب المرأة في البلدية, وفي فترة الحظر ازدادت حالات العنف ضد المرأة في المنازل, ولمنع حدوث مثل هذه الأعمال والممارسات تجاه المرأة قررنا أن تقوم دار المرأة التابعة لمجلس عدالة المرأة التحرك والقيام بالإجراءات اللازمة لحماية المرأة من العنف, منوهة إلى أن الأشخاص الذين على رأس عملهم يحمون أنفسهم وكما يحمون مجتمعهم من هذا الوباء”.

وبخصوص الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الإدارة الذاتية لردع تفشي الفيروس في المنطقة, أردفت أفين قائلة:” إن القرارات والتدابير التي تم اتخاذها كانت الأصح في هذه المرحلة لوقاية المجتمع, نحن كمنظمة نسائية شاركنا بآرائنا واقتراحاتنا في سبيل منع تفشي الفيروس, لأننا رأينا الدول التي لم تتخذ أي من التدابير الاحترازية وما آل إليه الوضع الصحي فيها, لذا البقاء في المنزل كتدبير وقائي كان الأصح”.

مؤتمر ستار يقوم بمسؤولياته

صرح مؤتمر ستار ببيان لتوعية المجتمع من هذا الوباء الخطير, وكما لفت الانتباه إلى ضرورة وأهمية النظافة وكيفية أخذ التدابير الوقائية لحماية الشعب, وتوجيه المرأة وتوعيتها في هذا السياق, وقالت أفين:” إن مؤتمر ستار ينظم نفسه من جهة في البلدات, النواحي, المدن والمقاطعات, ومن جهة أخرى كلجان لمنع حدوث تجمعات كبيرة, حتى يتمكن من الوصول إلى الجميع وحتى يبقى على تواصل مع الجهات المعنية, كل هذه المسؤوليات تقوم بها المرأة ولازالت مستمرة بالقيام بها”.

وبشأن الكومينات ودورها في هذه المرحلة ومدى قيامها بالأعمال الملقاة على عاتقها في خدمة الشعب, نوهت أفين قائلة:” إن الكومينات تعمل بشكل مختلف عن السابق تطبيقاً لقرارات الحظر, وتستمر بالقيام بمسؤولياتها وتتواصل مع الأهالي, وتقدم المساعدة وتلبي احتياجات الشعب, وبالإضافة إلى ذلك توعي الأهالي حول الفيروس, لأن العمل في هذه الفترة مقتصر على التجمعات الصغيرة جداً”.

كبار السن حافظة المجتمع وتاريخه

ولفتت أفين خلال حديثها الانتباه إلى أن كبار السن هم حافظة المجتمع قائلة:” وإن كبار السن هم حافظة, تاريخ, لغة, وثقافة المجتمع, هم جذور متينة تمد الفئة الشابة بالمعرفة والوعي, لذلك علينا احترامهم وتقديرهم وحمايتهم من هذا الفيروس, لأن الكثير من الأخبار تشيع بأن كبار السن فقط يصابون بهذا الفيروس ولكن في الحقيقة أن جميع فئات المجتمع معرضة للإصابة بهذا الفيروس”.

مساعدة الشعب واجب أخلاقي وإنساني

وأعربت أفين” إن ظهور فيروس كورونا يكشف عن مدى عمق الترابط الإنساني والتلاحم, ومدى جاهزية الدول من الناحية الصحية, والقدرة على تجاوز هذه المرحلة, كما أن المشاركة والتعاون يخفف من أعباء هذه المرحلة, فنحن في مناطق شمال وشرق سوريا نقوم بمساعدة الشعب فهو واجب إنساني وأخلاقي مقدس, لذلك علينا جميعاً حماية أنفسنا وعائلاتنا ومجتمعنا من هذا الفيروس”.

واختتمت أفين حديثها بالقول:” إن الاستمرار بالتقيد بقرارات الإدارة الذاتية سينقذ مجتمعنا من هذا الوباء العالمي, مشيرة إلى أن وضع البشرية بعد الفيروس لن يكون كما كان من قبل, لذلك أدعو الجميع الالتزام بالبقاء في منازلهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق