المكتبة

منظمة توثق اعتقال تركيا لخمس نساء إيزيديات وقتل شاب في عفرين منذ بداية آذار لأسباب طائفية

وثقت (مؤسسة ايزدينا)  التي تعرف نفسها بأنّها منظمة ترصد الانتهاكات بحق الإيزيدين حول العالم  قيام الجماعات المسلحة العاملة ضمن الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا باعتقال 5 نساء من الإيزيديين في مدينة عفرين وريفها، وقتلت شابا لأسباب تتعلق بانتمائهم إلى الطائفة الإيزيدية.

وبحسب ما رصدته المنظمة عبر فريقها الميداني فإنّ المضايقات بحق أهالي عفرين لا تتوقف، وبخاصة الإيزيدين، المنظمة رصدت قيام المسلحين التابعين للجيش الوطني، والذي يمثل الائتلاف السوري الواجهة السياسية لهم بخطف فتاة إيزيدية (غزالة بطال العمر 20 سنة) مع والدتها (كوله حسن) بتاريخ 5 آذار \ مارس 2020 بعد اقتحام منزلها في قرية “برج عفدالو”. وأيضاً بتاريخ 18 آذار تم اعتقال فتاة ثانية كذلك برفقة والدتها بعد تفتيش ومداهمة منزلهم في مدينة عفرين، إضافة لخطف فتاة ايزيدية أخرى في قرية “كيمار” ليصل العدد الإجمالي للنساء الإيزيديات منذ بداية آذار إلى (5) تم نقلهم إلى السجن الموجود في ناحية جنديرس، السيء الصيت.

كم وتم توثيق حادثة تصفية شاب إيزيدي من قبل عناصر مسلحة ينتمون إلى ميليشيات (فيلق الشام) العاملة ضمن (الجيش الوطني) بعد مداهمة منزله في قرية باصوفان جنوب عفرين 19 كم.

كما وعرضت المؤسسة تقريراًعن قيام فصائل الجيش الوطني باعتقال العشرات من النساء في الأشهر الستة الأخيرة، وأنّ مصير 3 منهم إضافة لمصير 5 اختطفهن منذ بداية آذار مازال مجهولاً.

بتاريخ 16تشرين الثاني 2019 تعرضت (رويا مصطفى، العمر 15 عاماً) للاعتقال مدة 20 يوماً. وبتاريخ 17 تشرين الثاني 2019، عثر على جثة الفتاة نرجس دادو من قرية كيمار (24 عاماً)، وقد قتلت بإطلاق النار (10 رصاصات ) بأجزاء متفرقة من جسدها. بتاريخ 6 شباط اعتقلت الشابة لورا حسن (19 عاماً) من قرية فقيرو مدة 11 يوماً. أما بتاريخ 27 شباط فقد خطفت آرين حسن (21 عاماً) من قرية كيمار ولازال مصيرُها مجهولاً. وأيضاً بتاريخ 5 آذار اعتقلت الفتاة “غزالة بطال، العمر 20 سنة” من قرية “برج عبدالو” ومازالت مجهول المصير. بتاريخ 9 آذار 2020 اعتقلت والدة (غزالة) كوله حسن، من قرية “برج عبدالو” ومازالت مجهول المصير. بتاريخ 18 آذار 2020 تم اعتقال فتاة إيزيدية برفقة والدتها بعد تفتيش ومداهمة منزلهم في مدينة عفرين. كما تم خطف فتاة إيزيدية أخرى في قرية “كيمار” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق