صحة

” البقاء في المنزل خير وقاية, وحماية للمجتمع من الهلاك”

أكدت عضوة لجنة الصحة في مقاطعة الحسكة سهام ملا علي أن الحماية مهمة لمنع تفشي فيروس كورونا, وأن التزام الشعب بإجراءات الإدارة الذاتية وبقائه في المنزل له خير وقاية, وبذلك يحمي المجتمع بأكمله من الهلاك.

ينتشر فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم, ويتسارع وتيرة انتشاره مخلفاً الآلاف من الوفيات والمصابين, وحتى الآن لم يتوصل الأطباء لأي علاج له, وفي إطار ذلك اتخذت الإدارة الذاتية جملة من التدابير والإجراءات لدرء تفشي فيروس كورونا في  مناطق شمال وشرق سوريا, وحماية الشعب ووقايته ضمن الإمكانيات المحدودة.

وبصدد ذلك أجرت مراسلة وكالتنا لقاءً مع عضوة لجنة الصحة في مقاطعة الحسكة سهام ملا علي, منوهة أن الشعب بالتزامه بإجراءات الإدارة الذاتية وبقائه في المنزل يحمي المجتمع بأكمله.

البقاء في المنزل مسؤولية إنسانية

وأشارت سهام” أن فيروس كورونا” كوفيد “19 الذي انتشر في جميع أنحاء العالم, وباء عالمي يهدد البشرية, ولتفادي انتشاره في منطقتنا علينا أن نتقيد بالتدابير والإجراءات للوقاية وحماية أنفسنا ومجتمعنا منه, والقيام بذلك لأمر مهم وإنساني, وعلى كل شخص الالتزام بالبقاء في المنزل والحفاظ على صحته ومجتمعه من هذا الفيروس الخطير”.

قمنا بوضع جميع إمكاناتنا في خدمة المجتمع

وأفادت سهام” إننا في البداية  قمنا بحملات التعقيم في المؤسسات, المراكز , والأماكن العامة, المدارس والمدن, وجهزنا في مقاطعة الحسكة  مراكز خاصة لاستقبال حالات الاشتباه بالفيروس, ولم تظهر حتى الآن أي حالة من ذلك, وقد وضعنا جميع إمكاناتنا في خدمة شعبنا حتى نتمكن من حمايتهم من هذا الوباء العالمي”.

إن التقيد بقرارات الحظر يردع المجتمع من خطر تفشي فيروس كورونا, وبالرغم من نقص الإمكانيات الطبية المتطورة, إلا أن الإدارة الذاتية استطاعت من خلال حملات التعقيم والتوعية في المنطقة إلى منع ظهور الفيروس فيه.

وأضافت سهام” إن الإجراءات التي اتبعناها لا تكفي, لذلك على شعبنا التعاون معنا والالتزام بالبقاء في المنزل, لحماية أنفسهم وعائلاتهم والمجتمع”.

بحماية نفسك, تحمي عائلتك ومجتمعك من فيروس كورونا

وبينت سهام قائلة:” إن فيروس كورونا منتشر في دول الجوار , لذلك على كل شخص التعامل بجدية ومسؤولية لحماية المنطقة, لأنه بحماية الشخص لنفسه وببقائه في المنزل يحمي عائلته ومجتمعه, ونحن بدورنا كلجنة الصحة نعمل ليلاً نهاراً لخدمة شعبنا ووقايته من الفيروس, ولأجل ذلك نحتاج لمساعدة الشعب وتعاونه لمواجهة هذا الفيروس, يداً بيد نحمي المجتمع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
إغلاق
إغلاق