المكتبة

​​​​​​​مؤتمر ستار يبارك الـ4 نيسان “ميلاد أوجلان” على الشعوب والنساء

هنأت منسقية مؤتمر ستار ميلاد القائد أوجلان على جميع الشعوب والنساء، وقالت بأنه يجب اتخاذ عدة فعاليات للفت الانتباه إلى ظروف القائد أوجلان والمعتقلين السياسيين في السجون في ظل ما يشهده العالم من وباء كورونا، وحثت الشعب على زراعة الأشجار في أماكن تواجدهم احتفالاً بالمناسبة.

أصدرت منسقية مؤتمر ستار بياناً كتابياً بارك فيه حلول الـ 4 من نيسان/أبريل الذي يصادف ميلاد القائد عبدالله أوجلان.

وجاء في البيان:

“نبارك ميلاد قائد الكونفدرالية الديمقراطية على جميع شعوب العالم! وعلى المرأة والشعوب الحرة.

إن فلسفة العصرانية الديمقراطية تعتبر الولادة الثالثة في مواجهة الأزمات العميقة في القرن الحادي والعشرين التي نواجهها، وهو يخلق الوجود لكل البشرية والشعوب والنساء والمضطهدين.

لذلك، وفي هذا الوقت الذي ينتشر فيه فيروس التاجي (كورونا) منذ ما يقارب ثلاثة أشهر، نود الذكر أن القائد عبدالله أوجلان انتقد وقبل سنوات النظام الرأسمالي والقوى الديمقراطية والثورية التي لم تخلق بديلاً لهذا النظام، لأن خاصية العقل البشري التحليلي الذي لا يعرف حدوداً هي أحد الأسباب الجذرية لهذه الأزمة، وركز القائد أوجلان على هذه النقطة بأن البشر يمكنهم جعل الحياة كالجنة من خلال الحفاظ على التوازن بين الذكاء العاطفي والذكاء التحليلي، ويود أن يظهر لنا جميعاً أن خلق مجتمع أخلاقي وسياسي سيجلب للشعب السلام والسعادة.

إننا ندعو شعبنا إلى نشر وتبادل فلسفة الإنسانية الحرة، وعلى النساء والشباب الذين يؤمنون بفلسفة القائد أوجلان أن ينشروا وبجميع اللغات، الحضارة الديمقراطية التي هي فلسفة الحياة البشرية والولادة في القرن الحادي والعشرين.

وفي الوقت الذي يعاني فيه العالم جميعاً من مرض التاجي، علينا اتخاذ فعاليات للفت الانتباه إلى ظروف القائد أوجلان والمعتقلين السياسيين في السجون.

إن تفشي فيروس كورونا يمكننا فهمه من خلال مانيسفتو الحضارة الديمقراطية للقائد أوجلان، لذلك على شعوب شمال وشرق سوريا وجميع النساء والشباب وجميع شعوب كردستان قراءة وفهم منتجات القائد بشكل أكثر وأقوى من أي وقت مضى.

وفي الوقت الذي لا نستطيع فيه إقامة احتفالات كبيرة بسبب انتشار وباء كورونا، نحث شعبنا على زراعة الأشجار والأزهار في جميع أماكن تواجدهم، تحت شعار “نحن مصرون على الحياة الحرة” في يوم 4 نيسان.

في الختام، وبشخص القائد أوجلان، نُبارك ميلاده على المجتمع الحر، على المرأة والرجل الحر، وفي المقدمة على الأمهات والنساء، ونرسل سلامنا على كل من يسعى ويعمل من أجل العالم الحر والآمن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق