المكتبة

الـ8 من آذار فرصة متاحة لتقدم وتسريع الجهود الشجاعة التي تبذلها جميع النساء

أصدر مجلس المرأة السورية بياناً كتابياً هنأت فيها يوم المرأة العالمي لجميع النساء.

ونص البيان:

“إننا في مجلس المرأة السورية, نحتفل مع كل العالم في الثامن من شهر آذار من كل عام, بمناسبة عيد المرأة العالمي, ونقف على انجازات المرأة في جميع المستويات السياسيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة، ونحيي مع شعوب العالم وكل القوى المناهضة للعنف والتمييز ومع القوى المدافعة عن قيم التسامح والمواطنة والمساواة والكرامة الإنسانية، ونتقدم من جميع نساء العالم بالتهنئة والمباركة ونحيي نضالات الحركة النسائية الاقليمية والعالمية، ونعلن تضامننا الكامل مع المرأة السورية التي عانت من ويلات الحرب الدائرة منذ ما يقارب التسع سنوات ومازالت تعاني في مخيمات النزوح واللجوء والتي قدمت الكثير من التضحيات في سبيل حريتها فكانت المدافعة عن حقوقها في مختلف المجالات.

تمر هذا العام الذكرى العالمية ليوم المرأة وسوريا تتعرض لانتهاكات من الدولة التركية التي احتلت أجزاء من الأراضي السورية ومازالت تهدد الأمن والسلم في سوريا وارتكبت ومازالت ترتكب بحق المرأة السورية أفظع وأشنع الانتهاكات التي ترقى إلى جرائم حرب وخاصة في مدن عفرين وتل أبيض ورأس العين المحتلة.

لذلك نعمل في مجلس المرأة السورية من أجل تمكين المرأة  من حقوقها والعمل من أجل إزالة كافة أشكال التمييز والعنف الذي تعرضت ومازالت تتعرض له, وتفعيل حق المشاركة للمرأة السورية, وتفعيل دورها في التمثيل الحقيقي والفاعل بجميع القضايا التي تتعلق ببناء الوطن والمواطن.

أننا في مجلس المرأة السورية, نعتبر ان اليوم العالمي للمرأة هو فرصة متاحة للتأمل في التقدم المحرز والدعوة للتغيير وتسريع الجهود الشجاعة التي تبذلها جميع النساء وما يضطلعن به من أدوار استثنائية في صنع تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق