بيانات و نشاطات

جرحى الحرب: على النساء بناء وحدتهن ولعب دورهن في الحربة والمساواة

بارك كونفدراسيون جرحى الحرب لشمال وشرق سوريا الـ8 من آذار، ودعا النساء إلى بناء وحدتهن، ولعب دورهن في الحرية والمساواة.

بيان كونفدراسيون جرحى الحرب لشمال وشرق سوريا، جاء تزامناً مع حلول الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي

وجاء نص البيان:

“نحن كجرحى الحرب نُبارك الـ8 من آذار على مهندس إيديولوجية حرية المرأة القائد أوجلان، وعلى كافة نساء العالم، في شخصية الأخوات ميرابال والشهيدات اللواتي استشهدن في سبيل الحرية، إننا نستذكر جميع شهدائنا وننحني لهم إجلالاً.

ينبغي تطوير الحياة على أساس تحرير المرأة من الذهنية الرأسمالية التي  تمنع إعطاء الحقوق للمرأة، وعلى هذا الأساس يجب أن تنزل النساء إلى الساحات، وينظمن الفعاليات المتعلقة بطبيعة نضالهن،  وأن يسرن على خطا المناضلات اللواتي قدمن حياتهن، وأن لا يقبلن العدوان.

كل امرأة تخلق الحياة على أرضها، إذا قلنا إن الوطن هو الأم الأجمل في الحياة، فإن إيديولوجية المرأة دون الأرض لا تكون، المرأة التي لا تملك أرض وهوية وإيديولوجية لا تستحق الحياة.

 نحن نرى أن حداثة الرأسمالية أسرت جسدها، ، فالعديد من النساء ما زلن يجدن أنفسهن تحت تأثير الرجل، ومحرومات من حقوقهن، يعانين الآلام ويستخدمن كأدوات، لكن عليها العودة إلى جذورها الأصيلة.

ونحن كجرحى الحرب حاربنا العدو وقدّمنا جزءاً من أجسادنا، ندعو جميع النساء إلى بناء وحدتهن، ولعب دورهن في الحرية والمساواة ، ونأمل أن تكون المرأة الثورية صوتاً لجميع النساء في المحافل الدولية والشرق الأوسط، وسننتصر بروح النساء الثوريات أمثال سكينة جانسيز التي كافحت طوال عمرها، وأصبحت شهيدة يشهد لها تاريخ حرية المرأة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق