المكتبة

مُهجّرات: رسالتنا في الـ 8 من آذار تصعيد المقاومة والنضال ضد المحتل

تعرضت آلاف النساء في شمال وشرق سوريا للقتل والاختطاف والتهجير إثر الهجمات الأخيرة التي شنها الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا في 9 تشرين الأول/أكتوبر.

وكانت 88 عائلة من مُهجّري كري سبي سري كانيه وعفرين قد استقرت في مخيم نوروز الواقع في منطقة ديرك بمقاطعة قامشلو، وتُقدم لهم المساعدة من قبل إدارة المُخيم.

حيث تقوم النساء المُهجّرات في مُخيم نوروز بإدارة حياتهن اليومية، فترى من يقمن بإعداد الطعام، و ترى من يجتمعن ويتناقشن عن مقاومة سري كانيه وكري سبي وعفرين، وأمل العودة لا يفارقهن للحظة.

تزامناً مع يوم المرأة العالمي الذي يصادف الـ8 من آذار/مارس من كل عام، والذي يُحتفل فيه تخليداً لانتفاضة النساء المطالبات بحقوقهن، والمقاومة المستمرة إلى يومنا هذا، ما هي رسالة مهجرات مُخيم نوروز؟.

المُهجرة غزال خضر مصطفى من كري سبي قالت:” نقترب من يوم المرأة العالمي، كنا كل سنة نستعد لاستقبال هذا اليوم بكل حماسة وفرح من خلال تزيين المدينة، وتحضير اللباس الفلكلوري. لكن هذه العام سنحتفل به بمقاومتنا في المخيمات”.

وأضافت غزال: على الرغم من وجودنا في المخيمات، ونعيش أوضاعاً صعبة، إلا أنه لدينا أمل كبير في العودة إلى كري سبي، وأكدت” بقاؤنا وصمودنا في المُخيمات هي رسالة مقاومة للاحتلال التركي ومرتزقته، وأننا لا نترك الأرض التي سقيناها بدماء الشهداء”.

من جانبها هنأت المُهجرة نوروز علي من أهالي منطقة زركان حلول يوم المرأة العالمي على جميع نساء العالم، وقالت:” على الرغم من أننا لن نستطيع الاحتفال بهذا يوم كالأعوام السابقة  كوننا بعيدين عن أهلنا وديارنا، إلا أن  مهمتنا في استمرار وتصعيد النضال قد ازدادت، لأن بقوة المرأة وعزيمتها ستتحطم الفاشية على أرضنا”.

وأشارت  نوروز إلى أن ” المرأة حققت خلال ثورة شمال وشرق سوريا تطوراً ملحوظاً على كافة الأصعدة، مما شكّل مخاوف لدى الاحتلال التركي، ولذلك يستهدف المرأة في كل مرة”.

المُهجّرة حبسة سليمان من المكون العربي من ناحية سري كانيه تقول إن هدف الاحتلال التركي هو ضرب الأمن والأمان في منطقتنا، والنصر سيكون حليف الشعب.

وهنأت حبسة سليمان في ختام الحديث كافة النساء بحلول الثامن من آذار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق