المكتبة

أفين باشو: 8 آذار هوية المرأة المقاومة والمناضلة

أشارت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة أفين باشو إلى أن هذا العام يختلف عن غيره من الأعوام، فالنساء سيجعلن من وشاح مقاتلات وحدات حماية المرأة الـ YPJ رمزاً للاحتفالات. فيوم 8 آذار هو يوم المرأة المقاومة المناضلة من أجل حقوقهن.

وتحتفل المرأة في كل أصقاع العالم بيوم المرأة العالمي في الثامن من آذار, ويُقام هذا الاحتفال للدلالة على الاحترام والتقدير لإنجازات المرأة على كل الأصعدة الاقتصادية, الاجتماعية, والسياسية. وجاء الاحتفال بهذا اليوم إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس عام 1945م.

وبصدد الاحتفال بيوم المرأة العالمي, وضع مؤتمر ستار في روج آفا برنامجاً يتضمن فعاليات واجتماعات, بالإضافة إلى برامج خاصة عن المرأة.

وفي لقاء خاص أجرته مراسلة وكالتنا مع عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة أفين باشو, التي تحدثت عن ما يمثله هذا اليوم بالنسبة للمرأة بشكل عام, وخاصة في مناطق روج آفا وشمال شرق سوريا. وكما كشفت عن برنامجهن لهذا الاحتفال.

” 8آذار يوم المرأة المقاومة والمناضلة”

وأشارت أفين” أحيي باسم مؤتمر ستار جميع النساء في العالم, اللواتي يقاومن من أجل حريتهن ولعدالة المجتمع, هذا اليوم هو يوم مميز عن الأيام الأخرى بالنسبة لكافة نساء العالم, وخاصة النساء اللواتي يناضلن ويكافحن من أجل هويتهن ووجودهن, ويدافعن عن حقوقهن المسلوبة”.

ورغم تهميش المرأة في المجتمع ومعاناتها, إلا أنها ناضلت لكسر القيود التي تكبلها وتعرقل مسيرتها, وتنهي وجودها, ومع بداية ثورة روج آفا 19تموز عام 2012م, أخذت المرأة منحاً آخر في مسيرتها من خلال تنظيم نفسها على كافة الأصعدة, وأصبحت المرأة ذات شخصية رصينة وقوية, ومثال تحتذى به لكافة النساء.

” وشاح الYPJ زمر احتفالات يوم 8آذار”

وتابعت أفين حديثها بالقول:” ومع بداية الثورة في مناطق روج آفا وتأسيس مؤتمر ستار, نقوم بالعديد من الفعاليات والنشاطات الداعمة للمرأة, وفي كل عام نقوم بالتحضيرات اللازمة للاحتفال بيوم المرأة العالمي, وكما نضع الشعارات المناسبة لهذا اليوم وهو يتغير بين كل عام وآخر. وشعارنا في هذه السنة” نضالنا حرية, مقاومتنا نصر”.

ونوهت أفين” سيتخذ مؤتمر ستار من وشاح وحدات المرأة رمزاً للاحتفالات لهذه السنة, والهدف من ذلك لأن المرأة برز دورها من خلال وحدات حماية المرأة التي دافعت عن المرأة في كل مكان اضطهدت فيه, وحاربت المرتزقة الإرهابيين. وأثبتت نفسها بجدارة كقوة عسكرية في شمال وشرق سوريا, وكما قدمت الآلاف من الشهيدات في سبيل الوصول إلى حرية المرأة والمجتمع”.

وشكّل مؤتمر ستار لجنة مكونة من” الاتحاد النسائي السرياني، النساء العربيات، منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة، مجلس المرأة السورية، مجلس المرأة في شمال شرق سوريا، هيئة المرأة في إقليم الجزيرة، الهلال الذهبي وغيرها من التنظيمات النسائية” للتحضير للمناسبة.

” مقاومة هفرين خلف والأم عقيدة هي استمرارية نضال آذار”

وأضافت أفين” أن بهجمات الدولة التركية ومرتزقتها على مناطق شمال وشرق سوريا, واحتلالها لمدينتي سري كانيه وكري سبي, استهدفت فيها المرأة بشكل خاص, كاستهداف السياسية هفرين خلف, والأم عقيدة. وأمام هذه الهجمات كانت المرأة المقاومة والمناضلة الحصن المنيع بإرادتها وجسارتها”.

في من تشرين الأول عام 2019م,  هاجمت الدولة التركية ومرتزقتها مناطق شمال شرق سوريا, واحتلت  مدينتي سري كانيه وكري سبي، واستُهدفت المرأة في هذه الهجمات بشكل خاص، وتم استهداف هفرين خلف في ال 12 من نفس الشهر, وأيضاً استشهاد الأم عقيدة، وعلى الرغم من الانتهاكات والجرائم, والوحشية والهمجية في القصف, قاومت المرأة أمام التهديدات وهجمات الاحتلال التركي بفكرها وعشقها للحرية, وارتباطها الوطيد بفكر بالقائد عبد الله أوجلان زادها صموداً وعزيمة.

وتطرقت أفين” أن هذا العام يختلف عن غيره من الأعوام، وما سيميزه هو وشاح مقاتلات وحدات حماية المرأة الـ YPJ بجعلها رمزاً للاحتفالات”.

وكشفت أفين عن البرنامج الذي سيبدأ من 1 آذار ولغاية 8 من آذار، ويتضمن مجموعة من الفعاليات المتنوعة وهي كالتالي:

 

    • 1 من آذار سيدلى ببيان في المخيمات، للأهالي الذين هُجّروا قسراً بسبب هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته في مخيم “واشوكاني, تل السمن, ومخيمات مقاطعة الشهباء”.

 

    • افتتاح مهرجان المرأة المثقفة في إقليم الجزيرة.

 

    • 2 و 3 من آذار ستُعقد سلسلة اجتماعات في كافة مناطق شمال وشرق سوريا إلى جانب عرض سنفزيون يتضمن أفلاماً قصيرة عن المرأة في الرقة وعن توجيهات القائد.

 

    • 4 من آذار زيارة قرية المرأة” JIN WAR“, وسيتم تحضير برنامج خاص بالمرأة مع إدارة القرية.

 

    • سيتم تنظيم المسيرات بالمشاعل في بعض المناطق.

 

    • 5 من آذار يُعقد منتدى عن وضع المرأة في الأزمة السورية في إقليم الجزيرة.

 

    • زيارة مزارات الشهداء في كل المدن.

 

    • 6 من آذار تُنصب خيمة في إقليم الجزيرة من قبل الهلال الذهبي، لعرض تراث كافة المكونات” الكرد، العرب، السريان” وغيرهم.

 

    • 7 من آذار سيتم زيارة جرحى الحرب و أسايش المرأة، ووحدات حماية المجتمع والمرأة، بالإضافة إلى زيارة الأماكن الأثرية.

 

    • 8 آذار ستنظم احتفالات على مستوى المقاطعات بمشاركة كافة النساء من جميع المكونات.

 

 

واختتمت أفين حديثها بالقول:” على جميع النساء في أنحاء العالم الاحتفال بيوم المرأة العالمي, وتحقيق حلم المرأة في العدالة, المساوة, الحرية, والمقاومة من أجل الوحدة بين جميع نساء العالم”.

ونذكر بأن المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا, وخاصة بعد تحرير المناطق على يد قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة, استطاعت خطو خطوات كبيرة, وحققت إنجازات مبهرة وذلك بتنظيمها على أسس الأمة الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق