المكتبة

المطالبة بمحاسبة أردوغان أمام المحاكم الدولية

طالب البيان الصادر عن المؤتمر الإسلامي الديمقراطي في شمال وشرق سوريا, العالم الإنساني والدول العظمى بمحاسبة أردوغان أمام المحاكم الدولية على جرائمه البشعة, وذلك خلال مظاهرة في مدينة ديريك اليوم.

وانتفض أهالي مناطق روج آفا وشمال شرق سوريا فور سماع نباُ الحريق الذي نشب في غابة جزيرة إيمرالي يوم أمس, وتوافدوا إلى الساحات معبرين عن قلقهم حول الوضع الصحي للقائد عبد الله أوجلان, وسخطهم وتنديدهم لجرائم الدولة التركية. مطالبين المنظمات الإنسانية والحقوقية بالتحرك والكشف عن الوضع الصحي للقائد عبد الله أوجلان.

وخرج اليوم أهالي مدينة ديريك التابعة لمقاطعة قامشلو في مظاهرة حاشدة, وانطلقت المظاهرة من أمام مركز الشبيبة الثورية ووصولاً إلى مركز حزب الاتحاد الديمقراطي, ورفع المشاركون خلال المظاهرة صور القائد عبد الله أوجلان

وبعد الوقوف دقيقة صمت, تلاه قراءة البيان من قبل عضو المؤسسة الدينية أحمد صبحي.

جاء في نص البيان ما يلي:

بيان صادر من المؤتمر الإسلامي الديمقراطي في شمال وشرق سوريا

وأشار البيان” باسم المؤتمر المجتمع الإسلامي الديمقراطي في شمال وشرق سوريا ندين بأشد العبارات الإدانة والاستنكار الدولة التركية الطورانية ورئيسها أردوغان الغدار على هذا العمل الإرهابي والوحشي, بإندلاع نيران في غابة جزيرة إيمرالي القريبة من المكان الذي يحتجز فيه القائد عبدالله أوجلان”.

وأضاف البيان” وبعد ورود أنباء حول حدوث حريق في جزيرة إيمرالي, أصبح غضب الشعب يعم جميع مدن وقرى في شمال وشرق سوريا, ويطالبون الدولة التركية بالسماح فوراً لمحامي القائد أوجلان وعائلته بزيارته, والاطمئنان عن صحته”.

وطالب البيان” ونطالب العالم الإنساني والدول العظمى بمحاسبة أردوغان أمام المحاكم الدولية على جرائمه البشعة, وليعلم أردوغان بأن شعب روج آفا وشمال وشرق سوريا بالكامل يد واحدة أمام هذه الوحشية البربرية, وسندافع عن أرضنا وكرامتنا حتى آخر نقطة من دمائنا, والنصر لنا والخزي والعار لأردوغان الغدار”.

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة إيمرالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق