المكتبة

​​​​​​​منسقية مؤتمر ستار تحمّل تركيا مسؤولية أي خطر يهدد صحة أوجلان

حمّلت منسقية مؤتمر ستار السلطات التركية المسؤولية تجاه أي خطر يهدد صحة القائد أوجلان وسلامته، وطالبت كافة الجهات الدولية المعنية بشؤون معتقلي الرأي بالتحرك من موقع المسؤولية الكاملة والضغط على الحكومة التركية للكشف عن وضع القائد.
وجاء ذلك عبر بيان أصدرته منسقية مؤتمر ستار على خلفية أنباء اندلاع النيران في جزيرة إمرالي حيث يحتجز القائد عبدالله أوجلان، وجاء في البيان:

“بالتزامن مع مرور واحد وعشرين عاماً على المؤامرة الدولية التي استهدفت القائد الأممي عبدالله أوجلان في شباط عام 1999 تستمر الدولة التركية في سياساتها اللا إنسانية تجاه شعوب المنطقة في شخص القائد أوجلان فكما هو معلوم للرأي العام يتم فرض عزلة مشددة على القائد ومنعه من لقاء محاميه والعائلة منذ العام 2011  والآن تلوح ملامح مؤامرة جديدة في الأفق من خلال نشر خبر عن طريق الإعلام التركي وهو اندلاع حرائق في غابات جزيرة إيمرالي حيث يحتجز القائد والادعاء بعدم إمكانية وصول فرق الإنقاذ والإطفاء إلى الجزيرة بحجة الظروف المناخية.

وبناء عليه نحمّل السلطات التركية مسؤوليتها تجاه أي خطر يهدد صحة القائد وسلامته كما نطالب كافة الجهات الدولية المعنية بشؤون معتقلي الرأي بالتحرك من موقع المسؤولية الكاملة والضغط على الحكومة التركية للكشف عن وضع القائد
وفي حال تخاذلها وعدم القيام بواجبها الحقوقي والإنساني سيشير ذلك إلى تواطؤهم واشتراكهم في المؤامرة  الجديدة  التي تحاك ضد شعوب المنطقة في شخص القائد مع الحكومة التركية الفاشية.

نحن كمؤتمر ستار وكافة  مكونات المنطقة ومن موقع  مسؤوليتنا التاريخية تجاه قائد مشروع الأمة الديمقراطية القائم على مبدأ حرية المرأة و أخوة الشعوب نناشد كافة شعوب المنطقة وفي مقدمتهم المرأة بالانتفاض وتصعيد النضال حتى تحقيق حرية القائد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق