المكتبة

“المرأة في دير الزور يخلعن رداء العبودية, ويرتدين رداء الحرية”

 أكد البيان على أن المرأة في دير الزور, تخلع رداء العبودية وترتدي رداء الحرية, بعد ظلام العبودية والسنين العجاف التي عاشتها المرأة, من تهميش وظلم وقهر.

وأصدرت إدارة المرأة اليوم بياناً  في دير الزور, وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة, للكشف عن فعالياتها, تحت شعار” بروح الشهيدة هفرين خلف, يفوح ياسمين الثامن من آذار”. أمام مركز إدارة المرأة في دير الزور وحضر قراءة  البيان, عضوات المؤسسات ومجالس المرأة في الخط الشرقي والغربي.

و قرئ البيان من قبل عضوة لجنة المرأة في مجلس التشريعي  ملك الرباح باللغة العربية.

وجاء في البيان ما يلي:

وبدأ البيان” باسم نساء دير الزور, نعلن انطلاقة حملتنا ليوم المرأة العالمي,  فبعد ظلام  العبودية والسنين العجاف التي عاشتها المرأة, من ظلم وقهر وتهميش ,ها هي المرأة في دير الزور تخلع رداء العبودية وترتدي رداء الحرية, فالمرأة اليوم للسنة الثالثة في دير الزور تحتفل بعيدها”.

وأضاف البيان” وتحتفل المرأة بإنجازاتها ونضالها في تحقيق هدفها ونيل حريتها, فزينا كفاحنا بالحرية ومقاومتنا بالنصر, معاً بدأنا ومعاً بنينا ومعاً سنصنع الفجر من جديد, فلن نقف عند الثامن من آذار بل سنجعل كل أيامنا عيداً  للمرأة, في كل يوم سنحرر امرأة وفي قلب كل امرأة حرة ستكون هفرين”.

وتطرق البيان”  فالمرأة اليوم في المجتمع تأخذ مكانها الريادي بعد إخفاؤها لآلاف السنين, وسلبها حقوقها وتجريدها من حريتها, فالمرأة هي المبادرة في تغيير تاريخ البشرية ونقل المجتمعات بإرادتها وصمودها نحو الحرية”.

وأشاد البيان”  فالمرأة اليوم بات لها صدى في كافة مجالات الحياة وأهمها العسكرية والسياسية ,و تعمل من أجل التعايش المشترك وتوحيد الشعب, متحدية كل الصعوبات كحمامة السلام وياسمينة الحرية الشهيدة هفرين خلف”.

وأكد البيان” هفرين ستكونين شعلة الثامن من آذار, ستكونين مشعل النور وصوت السلام وشعار الحرية والمقاومة لجميع النساء, وفي بدء حملتنا سنردد لا للاحتلال التركي الفاشي الذي كان هدفه ضرب مشروعنا ومقاومتنا ودفن حريتنا, حرية المرأة سيولد فجرنا ولن تستطيعوا حجب شمسنا, بنور شهيداتنا العسكريات والسياسيات اللواتي طالتهن أيادي الغدر والخيانة, سنوقد شعلة الثامن من آذار وستكون الحرية عقيدة لكل النساء, كوني امرأة ينحني لها الثامن من آذار ليحتفل بحريتها ومقاومتها ونصرها, كوني أنتِ سبب التغيير, كوني أنت العيد للثامن من آذار”.

ووجه البيان في ختامه برسالة” فمن هنا من دير الزور, من قبلة الشمس نهنئ نساء دير الزور خاصة, ونساء سوريا عامة, و نساء العالم كافة في هذا اليوم. فهنيئاً للمرأة في دير الزور التي تزينت بحقوقها وتجملت بحريتها وتعطرت بياسمين الأمل والكفاح وكل عام وأنتن بألف خير”.

وبعد الانتهاء من قراءة البيان, رددت المشاركات الشعارات التي  تحيي مقاومة المرأة الحرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق