المكتبة

مجلس المرأة يباشر بعقد سلسلة من الاجتماعات في المدارس

عقد مجلس المرأة في مدينة منبج وريفها أول اجتماع له ضمن حملة اجتماعات التي أطلقت بهدف توعية الشابات و الطلبة في المدارس.

وبدأ اليوم مجلس المرأة في مدينة منبج بالتنسيق مع المرأة الشابة, لجنة الصحة المدرسية, ولجنة التربية, بحملة من الاجتماعات لتوعية الطلبة في المرحلة الابتدائية و الإعدادية. وعقد أول اجتماع في ثانوية البنات الواقع في شارع القمبور, وقد تم تشكيل مجموعات للقيام بتوعية الطلبة والدخول إلى الصفوف صفاً صفاً.

و سيستمرعقد هذه الاجتماعات لغاية الانتهاء من جميع المدارس في المدينة و الريف.

و تهدف هذه الاجتماعات إلى توعية الطلبة و الفئة الشابة بالدرجة الأولى,  هذه الفئة التي باتت تتشت و تتفكك في المجتمع وذلك بعد ظهورالتكنولوجيا, بالإضافة لاحتلال  داعش للمدينة, لذا يقوم مجلس المرأة بالتنسيق مع الجهات المعنية كلجنة التربية و لجنة الرعاية المدرسية, في حث الطلبة على أهمية الدراسة, وبالأخص كيفية استغلال الفرص كشابات لتكن طليعيات في المجتمع.

وتحدثت في الاجتماعات التي عقدت في الصفوف الناطقة باسم مجلس المرأة ابتسام عبد القادرعن دور المرأة وإرادتها الجبارة وقدرتها لتكون الريادية في المجتمع قائلة:” أن المرأة بإرادتها وقدرتها استطاعت أن تكون ريادية وطليعية في المجتمع, ومشيرة إلى أن جميع الطلبة هن بمثابة بناتهن و أطفالهن, لذا تهمها توعيتهن و إرشادهن لتكن الصورة اللائقة بالمرأة, إضافة بأن تكن ملتزمات بقوانين المدرسة من حيث اللباس و الانضباط”.

و تناول الاجتماع الحديث عن الجانب الصحي فقد تطرقت هيفا محمد من لجنة الرعاية المدرسية بالقول:” إن تعرض  الفئة الشابة لهذه الأمراض كالتدخين من أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بأمراض السرطان, وأنه في الآونة الأخيرة ارتفعت نسبة هذه الأمراض بشكل كبيرو بمختلف أشكاله”.

و كما أشارت هيفا” أن مدينة منبج مرت بفترة صعبة نتيجة سيطرة داعش على المدينة, وهذا ما سبب انقطاع الطلبة عن الذهاب إلى المدارس, وبعد مرور ثلاثة سنوات, فإن العودة إلى المقاعد الدراسية يستوجب عليهن اغتنام الفرصة في التعلم لبناء مستقبلهن”.

و عبرت هيفا” أن بدورهن كمجلس المرأة يقمن بما يقع على عاتقهن من توعية الطلبة و الفئة الشابة التي تمثل جزءً كبيراً من المجتمع, و ينبغي على المرأة الشابة أن تكون الطليعية في المجتمع و الريادية”.

واختتمت هيفا حديثها قائلة” أتمنى لهن التوفيق في دراستهن, و عليهن بذل الجهد لتكن في القمة دائماً”.

و الجدير بالإشارة أن كلاً من لجنة الرعاية المدرسية, لجنة التربية و المرأة الشابة, و مجلس المرأة تشارك في عقد هذه الاجتماعات, وهناك إقبال كبير من قبل الطلبة لهذه الحملة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق