المكتبة

أهالي منطقة الحسكة يستنكرون المؤامرة الدولية وينادون بحرية القائد أوجلان

استنكر اليوم الآلاف من أهالي مدينة الحسكة في مظاهرة المؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان, وأكدن أن المؤامرة الدولية هي مؤامرة بحق شعوب الشرق الأوسط بأكمله.

بدأت المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان في 9 تشرين الأول 1998, واعتقل في 15 شباط 1999 بتآمر من الدول الرأسمالية وعلى رأسها تركيا  الذين استهدفوا فيها القائد عبد الله أوجلان الذي نادى وطالب بحرية الشعوب.

واليوم تنديداً واستنكاراً بالمؤامرة الدولية خرج الآلاف من أهالي مدينة الحسكة بمظاهرة تحت شعار ” عهدنا أن نحطم نظام إيمرالي ونعيش مع القائد آبو أحرار ” أنطلقت المظاهرة من أمام بلدية الشعب في حي غويران سيرا على الأقدام وبمشاركة الأهالي ومؤسسات المجتمع المدني  ومؤتمر ستار وصولاً الى الملعب البلدي .

وحمل المتظاهرون  صور للقائد عبد الله أوجلان ، ولافتات تتضمن شعارات مطالبة بحرية القائد وإنهاء هذه المؤامرة ” نستنكر مؤامرة 15 شباط ، يوم إبادة الشعوب ” .

وبعد الوقوف دقيقة صمت, ألقى بإسم الإدارة الذاتية عبد الكريم صاروخان كلمة استنكر فيها المؤامرة الدولية التي استهدفت القائد عبد الله أوجلان .

وأكد عبد الكريم صاروخان بإن المؤامرة الدولية على القائد أوجلان هي مؤامرة بحق شعوب الشرق الأوسط بأكمله قائلأ:”لقد تم اعتقال قائد الشعوب عبدالله أوجلان منذ واحد وعشرين سنة ,بهدف منع نشر فكره الذي ينادي بالديمقراطية وأخوة الشعوب” .

وأشار عبد الكريم صاروخان في حديثه الى هجمات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا منوهاً أنها دليل على ترابطها بالمؤامرة الدولية التي حيكت منذ واحد وعشرين سنة .

وفي نهاية حديثه ناشدت جميع المنظمات والمؤسسات الدولية في البحث بشكل جدي في قضية القائد عبدالله أوجلان .

واختتمت المظاهرة بترديد الشعارات”لا حياة بدون القائد “.

وانتفض اليوم الآلاف من الأهالي في مناطق شمال وشرق سوريا استنكاراً للمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق