المكتبة

أهالي منبج تستنكر المؤامرة الدولية التي طالت القائد عبد الله أوجلان

استنكر اليوم المئات من أهالي مدينة منبج المؤامرة الدولية التي طالت القائد عبد الله أوجلان وذلك خلال مسيرة  راجلة بالمشاعل.

خرج اليوم المئات من أهالي مدينة منبج بالرغم من الأجواء الباردة في مسيرة راجلة بالمشاعل بتنظيم من شبيبة منبج, تحت شعار “بعنفوان المرأة الشابة و الشبيبة الثورية سنناضل حتى تحرير القائد من سجون الفاشية التركية” و ذلك بالمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبد الله أوجلان.

وتجمع الأهالي أمام مشفى الفرات حاملين معهم المشاعل, إضافة إلى لافتات كتبت عليها مقولات القائد عبد الله أوجلان, إضافة إلى لافتات كتب عليها شعارات تقول “نعم لحرية القائد, قاتل أردوغان”, مع أعلام مجلس المرأة و شبيبة الثورية.

و انطلقت المظاهرة من أمام المشفى الفرات متجهين صوب الساحة العامة للمدينة مع ترديد الشعارات التي تحيي القائد عبد الله أوجلان و تندد الاحتلال التركي, مع رفع إشارة النصر.

و لدى وصول الأهالي إلى الساحة العامة وسط المدينة وقفوا دقيقة صمت, تلاها كلمة باسم مجلس المرأة الشابة ألقتها الإدارية هيفيدار محمد  والتي قالت فيها:” نستنكر هذا اليوم الذي نفذت فيها المؤامرة الدولية على قائدنا وفيلسوف العصر القائد عبد الله أوجلان الذي تأمر عليه دول الرأسمالية والاستعمارية, لنيل من مشروعه الذي اعطى للمرأة كافة حقوقها والقوة والإرادة لتصبح الآن قيادية وريادية على جميع الجبهات الميدانية وأن تكون سياسية و دبلوماسية وواثقة من نفسها”.

و كما عبرت هيفيدار محمد” أن تقدم المرأة في ميادين الحياة بعد معاناة ومصاعب كانت من نتائج النضال العظيم الذي بذله الشهيدات اللواتي سرن على فكر و نهج القائد وفلسفته”.

و شددت أن هذا النهج أصبح للمرأة قوة لا يستهان بها وهي الآن تمثل الطرف الأقوى في تغير مسار العبودية, وفي ختام حديثها أكدت بأنه يقع على عاتقهم هو تبني نهج رفيقاتهن العظيمات والسير دائماً على خطوطهم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق