الشبيبة والمرأة الشابة يستنكرن المؤامرة الدولية ويجددن عهدهن بالنضال من أجل حرية القائد

استنكرت الشبيبة والمرأة الشابة المؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان وجددن عهدهمن بكسر العزلة, والنضال من أجل نيل القائد حريته.

تظاهر المئات من شبيبة عفرين من كافة نواحي الشهباء بالإضافة إلى حركة شبيبة الشهباء، أهالي قرية تل قراح وممثلين وممثلات من كافة المؤسسات التابعة لإدارة الذاتية في مظاهرة تحت شعار ” بعنفوان الشبيبة سنحطم الفاشية ونفك أسر القائد” في قرية تلقراح التابعة لناحية الأحداث بمقاطعة الشهباء تنديداً بالمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان.

ورفع المشاركون والمشاركات  صور القائد عبدالله أوجلان, أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية , واتحاد المرأة الشابة.

وانطلقت المظاهرة وسط ترديد الشعارات التي تستنكر المؤامرة الدولية وتحيي مقاومة القائد عبدالله أوجلان في إيمرالي وصولاً إلى ساحة مجلس عوائل الشهداء في القرية.

وبعد الوقوف دقيقة صمت, ألقيت كلمات  من قبل إداري حركة شبيبة الشهباء عبدو ولو, وباسم إدارية المرأة في حركة الشبيبة الثورية أفين بلال , وتضمنت مجل الكلمات استنكار المؤامرة الدولية التي حيكت ضد القائد عبدالله أوجلان، مؤكدين إن هدف الدولة التركية من هذه المؤامرة هي  كسر إرادة الشعب الكردي.

ونوهت الكلمات” أن الدولة التركية والدول المتآمرة معها  لن يصلوا إلى هدفهم من هذه المؤامرة لأن فكرة وفلسفة القائد عبدالله أوجلان انتشر بين جميع الشعوب”.

وجددت الشبيبة عهدها بكسر العزلة وتحقيق هدفهم ألا وهو حرية القائد عبدالله أوجلان.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات” لا حياة من دون القائد آبو، تحيا مقاومة القائد عبد الله أوجلان في إيمرالي”.

وبدأت المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان في 9تشرين الثاني 1998واعتقاله في 15 شباط 1999 وبعد مرور 21 عاما ما تزال هذه المؤامرة مستمرة بأشكال أخرى.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − اثنا عشر =