دورتين لنساء حلب تعريفاً بالمؤامرة الدولية وأهدفها

لتعريفاً بيوم المؤامرة على القائد عبدالله أوجلان وإحياءً لفلسفته، افتتح مؤتمر ستار بمدينة حلب دورتين تدريبيتين للنساء العربيات وإداريات مجالس وأحزاب حيّي الشيخ مقصود والأشرفية.

يصادف يوم الـ 15 شباط السنوية الحادية والعشرين للمؤامرة الدولية التي طالت  القائد عبدالله أوجلان عام 1999.

وتعريفاً بيوم المؤامرة وإحياءً لفكر القائد عبدالله أوجلان، افتتح مؤتمر ستار لحيّي الشيخ مقصود والأشرفية دورتين تدريبيتين، دورة للنساء العربيات حمل اسم الشهيدة “نودا أوجلان” من المكون العربي استشهدت في مقاومة الكرامة،  ودورة للإداريات والرئيسات المشتركات لأحزاب ومجالس ومؤسسات الحيّ باسم “فيان صوران”.

آلية التدريب

الدورة التدريبية المفتوحة للنساء العربيات تضم 20 امرأة، وتبدأ من الساعة 9:00 صباحاً حتى الساعة 1:00 ظهراً وستسمر مدة 15 يوماً.

وتتلقى النساء دروساً عن (أهمية التدريب، المجتمع الطبيعي، تاريخ المرأة، المجتمع الجنسوي، جينولوجي، تاريخ سوريا، تاريخ كردستان، حقيقة القيادة، الحرب الخاصة، الأمة الديمقراطية، الوطنية والدفاع المشروع، النقد والأسلوب والخطابة، الإدارة والتنظيم، وميثاق مؤتمر ستار).

أما الدورة المغلقة لإداريات المؤسسات فتضم 32 عضوة، تتمحور دروسها عن كتب مانفيستو الحضارة الديمقراطية للقائد أوجلان، ومن المقرر أن تستمر مدة 18 يوماً.

وحول افتتاح الدورات وهدفها قالت الإدارية في مؤتمر ستار فاطمة حسن: إن النساء من خلال التدريب يستطعن إدارة المجتمع بشكل منظم، وتستطيع المرأة زيادة ثقافتها وكفاحها من أجل  تحرير القائد.

الدورة دافع لتحفيز العمل على فكر أوجلان

النسوة المنضمات إلى الدورات التدريبية تحدثن عن كيفية سير الدورة لوكالتنا “أنباء هاوار”.

نائبة المجلس العام لحيّ الشيخ مقصود والأشرفية سميرة علوش من المكون العربي قالت :” هذه الدورة الثانية التي أتلقاها، في كل دورة يزداد لدي الوعي الثقافي من خلال التعرف على أفكار القائد، الذي يعتبر قدوة لنا لأنه يحض على أهمية المرأة وتقويتها”.

وأضافت سميرة علوش “كنا نعتقد أن شخصية المرأة ضعيفة ولكن بعد تعرفنا على فلسفته أدركنا دور وأهمية وقوة المرأة، وعندما تعرفتُ على تنظيم مؤتمر ستار أدركتُ معنى وجودي وحقوقي في المساواة، لذا على جميع النساء الانضمام لهذه التدريبات”.

فريدة زكريا إدارية لجنة العلاقات بكومين كولة سلمو من المكون العربي أفادت :”هذا التدريب سيكون الدافع للتحفيز على العمل كونه يسير على مبادئ القائد الأممي عبد الله أوجلان.

وطالبت فريدة زكريا في سياق حديثها بفك العزلة عن القائد وقالت:” لأن فكر القائد يركز على مبدأ أخوة الشعوب والعيش المشترك اعتُقل”.

فيما قالت فالنتينا عبدو الرئيسة المشتركة للمجلس العام لحيّ الأشرفية والشيخ مقصود :”افتتحت دورتنا باسم الشهيدة فيان صوران التي خاطبت الدول المتآمرة بعمليتها الفدائية ونحن اليوم نرد على تلك المؤامرة من خلال توعية أنفسنا على فكره”.

وقالت فالنتينا في ختام الحديث: ” الدورة مخصصة للتدريب على مانفيستو القائد أوجلان تحديداً في هذا الشهر، بهذه الطريقة نرد على سياسة المُحتل بأن مؤامرتهم فشلت لأن فلسفته باقية وحيّة في فكر كل امرأة”.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 2 =