المكتبة

دمج كلية جينولوجيا مع قسم العلوم الاجتماعية واستحداث النظام التعليمي

افتُتح لأول مرة في مناطق شمال وشرق سوريا قسم جينولوجيا (علم المرأة) بداية العام الدراسي للعام 2017 ضمن جامعة روج آفا، وانضم إليه 25 طالبة.

مدّة التدريس في هذا القسم عامان، ويعتمد النظام التدريبي في قسم علم المرأة على نظام التقييم والاختبارات، خلال ثلاث مراحل، للتدريب على المواد التالية: (اللغة الكردية، وتاريخ المرأة، والاقتصاد، وطرق البحث والمصطلحات).

وبعد تخريج الدفعة الأولى من قسم جينولوجيا في جامعة روج آفا، طرأت عليها بعض التغيرات حيث تم دمج كلية جينولوجيا ضمن قسم العلوم الاجتماعية، بالإضافة إلى إحداث “نظام الامتحانات”، حيث كان النظام التعليمي يقوم على الاختبارات فقط، فتم تحويله  إلى نظام امتحانات على مرحلتين.

هذا وكان من المقرر أن يُعقد الكونفرانس الأول للجامعات على مستوى شمال وشرق سوريا في شهر تشرين الأول الفائت،  وطرح تلك التغييرات ضمنه، إلا أنه أُلغي نتيجة هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا في الـ9 تشرين الأول/أكتوبر2019.

الإدارية في قسم جينولوجيا ياسمين حسين تحدثت لوكالتنا حول التغييرات التي طرأت في نظام جينولوجيا، وقالت: “في النظام الجامعي يتم عقد كونفرانس كل عامين، لكن نتيجة هجمات الاحتلال التركي اضطررنا لإلغاء الكونفرانس، وعُقد اجتماع مصغّر ضمّ مجلس الجامعة، والمعلمين، وناطقة باسم الطالبات، وإداريّ الجامعات وعضوات الأرشفة”.

ونوّهت ياسمين حسين بأنه وخلال الاجتماع تم تعديل بعض البنود ضمن كلية  جنيولوجيا  وتم اعتماد النظام الجديد والموافقة عليه، وقالت: “وهو دمج جينولوجيا في قسم العلوم الاجتماعية”  وأشارت إلى أن التغييرات جرت بحسب متطلبات المرحلة.

وبيّنت ياسمين حسين في حديثها بأنه: “يتم تدريس جينولوجيا كمادة أساسية في المرحلة الثانوية ضمن مدارس الإدارة الذاتية”.

وأوضحت ياسمين أن إدارة كلية جنيولوجيا  تقوم بتوزيع المتخرجات من الكلية على المؤسسات الموجودة ضمن مناطق شمال وشرق سوريا، بحسب رغبة الطالبت، وقالت: “تخرجت 11 طالبة من كلية جنيولوجيا بداية العام الحالي، وتم توزيعهن على مؤسسات الإدارة الذاتية في مناطق شمال وشرق سوريا كالمجمع التربوي والإعلام، ومجلس عدالة المرأة ،وذلك في سعي للتطوير من ناحية المرأة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق