“صندوق خيري”.. مشروع لمساعدة الفقراء والنازحين في الرقة

بمبادرة وجهود ذاتية أنشأ مكتب المرأة التابعة لبلدية الشعب في مدينة الرقة “صندوقاً خيرياً” لجمع التبرعات والمساهمة  في مساعدة المحتاجين والنازحين في المدينة.
في ظل غياب المنظمات الإنسانية، أنشأ مكتب المرأة بمدينة الرقة منذ شهرين مشروعاً خيرياً تضمن “الصندوق الخيري” لمساعدة العوائل الفقيرة والنازحين، والحد من ظاهرة عمالة الأطفال.

يساهم في المشروع حوالي 300 مساهم من أهالي الخير بينهم أطباء، صيادلة، أصحاب أمبيرات، وأفران.

ويشرف على المشروع 6 عضوات من مكتب المرأة، للاطلاع على أوضاع العائلات الفقيرة، ضمن جولات ميدانية بشكل يومي، وعلى مدار الأسبوع.

بحسب تقييم اللجنة، إن عدد العوائل وصل مع بداية هذا الأسبوع إلى 300  عائلة، موجودة في مزرعة يعرب والقحطانية، أغلبهم من الطبقة الفقيرة، ومن النازحين والنساء الأرامل.

وتتضمن المساعدات التي يقدمها الصندوق الخيري ( ألبسة أطفال، مساعدات غذائية، مبالغ مالية وأثاث منزلي)، بالإضافة إلى وضع لجنة طبية مخصصة لمساعدة المرضى.

كما نسّقت اللجنة مع أصحاب الأفران والكراجات، وأصحاب الأمبيرات، بتقديم المواد لهم بشكل مجاني، وتأمين السفر لمرضى السرطان والسكر وبعض الحالات المستعصية التي لم يتم توفر العلاج لها في المدينة.

الإدارية في مكتب المرأة في بلدية الشعب بمدينة الرقة عواطف العيسى أفادت وكالتنا:” بسبب الفقر تنتشر عمالة الأطفال، لذا قمنا بوضع برنامج إنشاء صندوق خيري لمساعدتهم.

ناشدت عواطف في حديثها أصحاب الخير بالتوجه إلى الصندوق، والمساهمة في هذا المشروع الإنساني”.

بدورهم، عبّر عدد من الأهالي عن امتنانهم  للمساعدات التي تم تقديمها لهم من قبل هذا الصندوق، متمنيين الاستمرار في ذلك  نظراً لسوء أحوالهم المادية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =