المكتبة

نساء عفرين: مستمرات في النضال حتى تحقيق ضمان حرية أوجلان

نددت نساء مقاطعة عفرين العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وأكدن أنهن مستمرات في النضال والمقاومة في الساحات والفعاليات حتى تحقيق وضمان حرية أوجلان من سجن إيمرالي.

تواصل الدولة التركية العزلة المشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومنذ بدايات ثورة روج آفا ازدادت من تشديد العزلة منعاً من تواصل القائد مع الشعبوالسعي لإبعاد الشعب عن أوجلان ونسيان فكره الحر والديمقراطي، وعلى عكس ذلك ازداد ارتباط الشعب بالقائد عبدالله أوجلان.

وخلال المظاهرة تحدثت النساء المشاركات في المظاهرة في لقاءات أجرتها وكالة أنباء المرأة حيث قالت سبحان حسين “خرجنا اليوم بتظاهرة راجلة نندد فيه العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ونستنكر يد كل دولة وجهة مشاركة في المؤامرة والعزلة المشددة على أوجلان”.

وتابعت سبحان حديثها بالإشارة إلى أنه ليست هناك قوانين ومواثيق تقبل بهذه الممارسات حيث أن الدولة التركية تمنع محامي وذوي القائد أوجلان من زيارته،” فأين منظمات حقوق الإنسان من هذا التجريد؟”، وأكدت سبحان باسم نساء عفرين أنهن مستمرات في النضال على فكر القائد عبد الله أوجلان.

ومن جهتها قالت أمينة سليمان “دخلت المؤامرة الدولية التي طالت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان عامه الـ 21، نؤكد للعدو التركي أن القائد أوجلان جسدياً ليس متواجد بيننا إلا أن فكره وفلسفته الديمقراطية والحرة يرافقنا على الدوام، وأننا نعيش بفكره الحر ولن تستطيع تركيا من إضعافنا”.

وأكدت أنهن سيبقين في الساحات والفعاليات مطالبات بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حتى تحقيق حريته.

في حين قالت حسون ” نساند القائد عبد الله أوجلان في سجن إيمرالي وسنبقى نسير على فكر قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حتى تحقيق حريته الجسدية، وسنبقى في ساحات المقاومة والنضال حتى تحقيق حرية القائد “.

بدورها رفضت المواطنة حياة محمد منع الدولة التركية المحاميين، والأطباء وذوي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان من زيارته واطمئنان الشعوب على وضعه وقالت:” سنستمر في تصعيد وتيرة النضال والمقاومة حتى رفع العزلة عن القائد وسماع أخبار عن آخر أوضاعه”.

وطالبت من الشعوب أجمع بالخروج لساحات والتنديد بالعزلة المفروضة على القائد أوجلان.

ويقدم محامو وذوي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان طلب للدولة التركية لزيارة القائد في سجن إيمرالي إلا أنها مستمرة في الرفض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق