المكتبة

مؤتمر ستار ينظم محاضرة لإستذكار الشهيدة سارا ورفيقتيها

تمحورت المحاضرة التي  نظمها مؤتمر ستار في ناحية صرين التابعة لمقاطعة كوباني لمحة عن حياة الشهيدة سارا ورفيقتيها في سياق ذكرى اغتيالهن من قبل الإستخبارات التركية.


نظم مركز مؤتمر ستار لإقليم الفرات اليوم محاضرة في قاعة المركز الثقافي لناحية صرين التابعة لمقاطعة كوباني ،وذلك في سياق ذكرى استشهاد الشهيدة ساكينة جانسيز ورفيقتيها ليلى شايلمز، فيدان دوغان، اللواتي تم اغتيالهن من قبل الإستخبارات التركية في العاصمة باريس، والقت المحاضرة العضوة لأبحاث الجنولوجي  في شمال وشرق سوريا روهلات عارف، وشارك في الفعالية العشرات من العضوات والأعضاء في مؤسسات الإدارة الذاتية ، مجالس المرأة.


وزينت القاعة بصور الشهيدة سارا ورفيقتيها، وتمحورت المحاضرة لمحة عن حياة المناضلات الثلاث ونضالهن ضد الأنظمة الإستبدادية وإنتهاكاتها ضد الشعب الكردي والقضية الكردية، ومقاومتهن من أجل تحرير المرأة وتحرير كردستان من كافة أشكال العنف والظلم والسير في طريق الحياة الحرة.


وبعد الوقوف دقيقة صمت لإستذكار شهداء الحرية، بدأت المحاضرة وتحدثت العضوة لأبحاث الجنولوجي لشمال شرق سوريا روهلات عارف بالقول:” نجتمع اليوم من أجل إستذكار المناضلات الثلاث اللواتي تم إغتيالهن غدراً من قبل الإستخبارات التركية،أثناء تواجدهن في باريس، وأرادت حكومة تركيا المستبدة من تنفيذها هذه الجريمة بأن تقضي على المرأة الحرة ونضالها الحر من أجل حرية وطنها وحريتها، لقد استهدفت دولة تركيا الشهيدة سارا بعد أن أشعلت الذعر والخوف في قلوبهم من خلال فكرها ومقاومتها، وهي كانت من مؤسسات حركة المرأة”.


وأغتيلت المناضلات الثلاث ساكنة جانسز, فيدان دوان, ليلى شايلمز في العاصمة الفرنسية باريس على أيدي الإستخبارات التركية في 9 كانون الثاني من عام 2013.


ونوهت روهلات أن المناضلات الثلاث أجتمعن في باريس من أجل متابعة أعمالهن ونشر الفكر الحر للنساء، وكان لهن دوراً مهماً  في تنظيم النساء وإخراجهن من العبودية والأحكام الصعبة التي كانت تسبب معاناةً كبيرة لآلاف النساء، وبعد شهادة سارا ورفيقتيها أصبحت مقاومتهن رمزاً لكافة نساء العالم، والتحقت نسبة كبيرة من النساء للحركة بعد تأثرهن بالشهيدات ومقاومتهن.


وفي ختام المحاضرة أشارت روهلات أن الدولة التركية ترفض فكر المرأة الحرة، وتحاول كسرها وتقييد وصولها في الحياة، وبعد جريمتها بحق الشهيدة ساكينة ورفيقتيها ارتكبت إنتهاكات كثيرة بحق كل إمرأة حرة ،وخاصةً النساء اللواتي برزن في الجوانب العسكرية، السياسية، الدبلوماسية، واستهدافهم للسياسية هفرين خلف، آمارا، يكشف أفكارهم العدائية للمرأة وإنتقامهم من حركتها الحرة التي تحارب أساليبهم القمعية ضد النساء.


ونذكر بأن مؤتمر ستار لإقليم الفرات نظم اليوم محاضرة ثانية عن الشهيدة ساكينة جانسز ورفيقتيها ، في مجلس بلدة قنايا التابعة لمقاطعة كوباني، القتها الإدارية لحركة المجتمع الديمقراطي هبون إيتو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق