المكتبة

​​​​​​​رابطة المرأة في حلب تستقبل 140 قضية خلال العام

استقبلت رابطة المرأة للتوعية والتدريب، في حي الشيخ مقصود في  حلب 140 قضية للمرأة خلال عام 2019، وتمكنت من حل 60 قضية منها، فيما ستعمل الرابطة على افتتاح مأوى للنساء اللواتي ليس لهن معيل.

ساهمت رابطة المرأة للتوعية والتدريب خلال عام 2019، في الوصول قدر الإمكان إلى جميع نساء أحياء الشيخ مقصود، والأشرفية بمدينة  حلب، لتكون الملاذ الآمن لهن، في حل مشاكلهن وتدبير أمورهن.

 تعمل رابطة المرأة للتوعية والتدريب بالتنسيق مع مجلس الصلح، وديوان العدالة الاجتماعية، و كومينات الحي، على حل الخلافات التي يواجهها المجتمع، وخاصة المرأة، كما  تتم إحالة بعض القضايا إلى ديوان العدالة  الاجتماعية، لإصدار القرارات بموجب القانون.

وبهذا الصدد تطرقت الإدارية في رابطة المرأة للتوعية والتدريب بريشان رشيد إلى عملهن قائلة: ” عانت النساء الكثير من الانتهاكات في ظل الاحتلال التركي لمدينة عفرين، مما أثّر سلباً عليهن، لهذا قمنا بالتنسيق مع كومينات الحي بزيارة كافة النساء، سواء كن من سكان الحي، أو القادمات من عفرين للاستماع إلى مشاكلهن ومد يد العون لهن”.

 وأضافت بريشان ” من خلال هذه الزيارات، كانت أولى رغباتهن افتتاح تدريبات لهن، لهذا قمنا بالتنسيق مع مؤتمر ستار بافتتاح تدريبات فكرية واجتماعية ضمن الحي”.

وعن القضايا التي عملت عليها رابطة المرأة خلال العام، قالت بريشان: “أغلب المشاكل التي كانت تعاني منها المرأة خلال هذا العام، هي الخلافات الزوجية وتعدد الزوجات، والتي تعود لأسباب مادية، بالإضافة إلى ما واجهت من النزوح القسري”.

وأكملت بريشان ” استقبلنا 140 قضية خلال عام 2019، منها 60 تم حلها ضمن رابطة المرأة، و66 قضية تمت إحالتها إلى ديوان العدالة الاجتماعية، و13 مشكلة إلى مجلس الصلح، و قضية واحدة لمركز قوات أسايش المرأة “.

وحول مخططه للعام الجديد، أشارت بريشان إلى أنهن سيعملن على افتتاح  مأوى للنساء اللواتي ليس لهن معيل، وافتتاح تدريبات فكرية واجتماعية لهن.

واختتمت الإدارية في رابطة المرأة للتوعية والتدريب حديثها، بمناشدة كافة النساء، للتوجه إلى رابطة المرأة، كونها تعد ملجأ لكافة نساء الحي، لتقوم  بدورها في مساعدتهن وتأمين فرص العمل لهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق