المكتبة

أهالي تربه سبيه يؤكدون على الإستمرار بنضالهم من أجل حرية القائد عبدالله أوجلان

 استنكر أهالي ناحية تربه سبيه العزلة المفروضة على القائد الأممي عبدالله أوجلان, وأكدوا على الإستمرار بنضالهم ومقاومتهم من أجل حرية القائد.

تنديداً واستنكاراً بالعزلة المفروضة على قائد الشعوب عبدالله أوجلان نظم مؤتمر ستار وحركة الشبيبة الثورية السورية في ناحية تربه سبيه  مسيرة حاشدة ، تحت شعار “حرية القائد آبو هي حرية الشعوب”.

وشارك في المسيرة  المئات من أهالي الناحية والقرى التابعة لها وجميع المؤسسات المدنية.

و بدأت المسيرة من أمام المجمع التربوي, وصولاً إلى وسط السوق المركزي مع ترديد الشعارات التي تحيي القائد عبدالله أوجلان، وتمجد فكره وفلسفته، ورفعت المشاركات خلال المسيرة صور قائد الإنسانية عبدالله أوجلان ,ولافتات كتب عليها ” حرية القائد آبو هي حرية الشعوب”.

وبعد الوقوف دقيقة صمت, ألقت الإدارية في مؤتمر ستار منتهى المحمود كلمة تطرقت فيها إلى المؤامرة الدولية التي أدت إلى اعتقال القائد عبدالله أوجلان، كما أشارت إلى ظروف العزلة التي تفرضها الدولة التركية وقالت سنبقى سنداً لقائدنا وسنناضل من أجل حريته.

وبعدها تم قرأة بيان باسم حركة الشبيبة الثورية السورية من قبل الشابة آمد يوسف.

وجاء في نص البيان:

أوضح البيان” نرى اليوم عندما تشن الدولة التركية هجماتها على مناطقنا فأنها تستهدف المرأة, ويحاولون في شخص المرأة إستهداف المجتمع بأكمله, وهذا ما تبين أيضاً في هجماتها الأخيرة على مناطق شمال وشرق سوريا”.

وأشار البيان نستنكر وندد بالعزلة المفروضة على القائد والعقوبات التي فرضت عليه, لأن هذه العقوبات لم تفرض على القائد فقط بل على الشعب بأكمله, القائد آبو قائد جميع الشعوب”.

بحسب وكالة مزوبوتاميا للأنباء، أن العقوبات الانضباطية قد صدرت بتاريخ 21 تشرين الأول 2019، بحق القائد عبدالله أوجلان ورفاقه الثلاثة المعتقلين.

ونوه البيان أن هذه العزلة مازالت مستمرة حتى هذه اللحظة “.

وأكد البيان إن الشعب سيناضل ويقاوم من أجل حرية القائد”.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات”تموت الخيانة”” عاش القائد عبدالله أوجلان”.

وتم إجراء اللقاء مع القائد عبدالله أوجلان لأول مرة بعد توقف دام 8 سنوات في 2 أيار 2019، حيث عقدت اللقاءات اللاحقة في 2 و 22 أيار و 12 و18 تموز و 7 آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق