المكتبة

أهالي ونساء دير الزور يستنكرون الإحتلال التركي

استنكر أهالي ونساء مدينة دير الزور إحتلال الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا, وإنتهاكاته في مدينة إدلب, من خلال مسيرة.

خرجت اليوم العشرات من أهالي ونساء مدينة دير الزور في مسيرة إستنكاراً لهجمات الإحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا , وإنتهاكاته في مدينة إدلب.

وشارك في المسيرة العشرات من عضوات إدارة المرأة في دير الزور, مكتب المرأة الشابة, حزب سوريا المستقبل ووالعشرات من عضوات اللجان والمؤسسات المدنية.

وانطلقت المسيرة من مدخل بلدة الكسرى وصولاً إلى دوار الكسرى مع ترديد الشعارات ” لا للإحتلال الترمي, لا للطاغية أردوغان” وصور ضحايا مجازر عفرين, تل رفعت, إدلب”.

وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقي بيان قرئ من قبل الرئاسة المشتركة للمجلس المدني ليلى الحسن.

وجاء في نص البيان ما يلي:

وجاء في البيان:

” لا زالت المخاطر تهدد أبناء الشعب السوري, وكل  ذلك نتيجة ما تقوم  به القوى المتصارعة على الأرض, وأن أي إعتداء على أي مدينة أو منطقة في سوريا أمر مؤلم , ومؤسف لأن الضحية دائماً هم الأبرياء من أهالينا المدنيين, فما نراه في هذه الأيام من قصف ممنهج على محافظة إدلب هو عمل تخريبي وتدمير صريح للمدن من أجل دعم مصالح الدول القائمة على هذا العمل”.

وأشار البيان” وأكبر دليل  على ذلك  التغيير الديمغرافي  الذي حدث في تلك  المناطق والمبني على تهجير وتشريد الأبرياء من المدنيين  أهالي إدلب الى مناطق  أخرى هرباً من القصف العشوائي الذي أودي بحياة الكثير من المدنيين بينما هرب البقية الى مناطق غير مناطقهم بحثاً عن الأمن, تاركين  خلفهم أكوام الحجارة التي  دمرتها تلك القوى كما هو حال المناطق  التي اعتدت عليها تركيا  الأردوغانية التي قامت بنفس السيناريو في  مناطق عفرين ورأس العين حيث هجرت أهلها”.

وجاء في ختام البيان”  باسم الادارة المدنية بدير الزور ندين  ونستنكر القصف والتغيير  الديمغرافي الممنهج على محافظة إدلب وعلى المدنيين من أبناء  سوريا  ونقول لهم  باننا أهلكم  وبيوتنا  مفتوحة لكم فسوريا لجميع السوريين”.

المجد والخلود للشهداء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق