المكتبة

نضال ومقاومة وحدات حماية المرأة خلال عام 2019

​​​​​​​كشفت وحدات حماية المرأة عن حصيلة عملياتها العسكرية ونضالها خلال عام 2019، وأشارت بأن عام 2019 كان عام المقاومة.

نشرت وحدات حماية المرأة بانوراما عملياتها العسكرية ونضالها خلال عام 2019، وقالت الوحدات: “وحداتنا أبدت روحاً فدائية وبطولة عظيمة، خلال مقاومتها ونضالها، حيث أثبتت نفسها مرة أخرى في طليعة المقاومة”.

والحصيلة بحسب البيان:

ـ اتخذت وحداتنا مكانها الطليعي في حملات هزيمة داعش، وأبدت وحداتنا مقاومة وبطولة عظيمة في هذه الحملات.

ـ خلال حملات هزيمة داعش، تم تحرير 52 امرأة و178 طفل إيزيدي، وذلك بطليعة وحداتنا وقوات سوريا الديمقراطية.

ـ إضافة إلى ذلك، تم تحرير المئات من النساء والأسر من قبضة مرتزقة داعش.

ـ بعد الكونفرانس الثاني لوحدات حماية المرأة، تم افتتاح العشرات من الدورات التدريبية، وكلها انتهت بنجاح.

ـ وحداتنا وبمعنويات عالية تقاوم في كافة جبهات مقاومة الكرامة منذ الـ 9 من تشرين الأول الماضي.

ـ خلال حملات هزيمة داعش، ومقاومة الكرامة، استشهدت 72 من مقاتلاتنا، اللواتي أبدين روحاً فدائية ومقاومة عظيمة.

-خلال مقاومة الكرامة وقعت عدد من مقاتلاتنا أسيرات في يد الاحتلال التركي ومرتزقته.

وأشارت وحدات حماية المرأة بأن عام 2019 كان “عاماً مليئاً بالمقاومة والنضال، وكان عام تجربة لثورة حرية الشعوب”.

وجاء في نهاية البانوراما “نحن كوحدات حماية المرأة، ووفق مبدأ التطور، على أساس الحرب التي تشهدها المنطقة، نستعد للقيام بكافة المهام والمسؤوليات، التي تقع على عاتقنا خلال عام 2020، ومن أجل كرامة الإنسانية، وحماية المرأة، سيكون نضالنا التحرري، وتحقيق أحلام وآمال رفيقاتنا الشهداء، أساس نضالنا في هذا العام، وهذا النضال سيستمر حتى تحقيق النصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق