المكتبة

المرأة الشابة تطالب ان يكون لها قانون خاص بها يضمن حقوقها

طالب مجلس المرأة الشابة في مدينة منبج وريفها، خلال اجتماعهن السنوي، بان يكون لهن قانون خاص بهن يضمن حقوقهن.

عقد مجلس المرأة الشابة في منبج وريفها اليوم، اجتماعهن السنوي في صالة الشبيبة للاجتماعات وسط المدينة، بحضور عضوات المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها.

وبدأ الاجتماع بوقوف الحضور دقيقة صمت, ثم ألقت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في منبج ـ نزيفه خلوـ  كلمة قالت فيها:”  لقد مرت مناطقنا  بفترة  احتلال  خارجي، بعد أن كنا قد انتهينا من القضاء على أكبر منظمة إرهابية في العالم, لقد قمنا خلال السنوات الثلاث الماضية،  ببذل كل الجهود في سبيل أن نقدم لبلدنا عملاً وأمناً واستقراراً يليق بدماء أنبائها”.

و أضافت نزيفه :”اليوم  الاحتلال التركي يهاجمنا بكافة الأسلحة والأساليب، وهذا هو الخطر الذي نواجهه، والتصدي له هي مسؤولية تقع على عاتق المرأة الشابة بشكل عام”.

ومن جهتها قالت الناطقة باسم مجلس المرأة في منبج ابتسام عبد القادر بأن  المرأة لعبت دوراً ريادياً في ثورة شمال وشرق سوريا، و أصبحت محط اهتمام جميع نساء العالم .

وبعد الانتهاء من الكلمات عرض فلم وثائقي عن الفعاليات والنشاطات التي قام بها مجلس المرأة الشابة.

ثم قُرأ التقرير السنوي من قبل الإدارية في مجلس المرأة الشابة تهاني اللذيذ والذي تم النقاش عليه من قبل الحاضرات.

ثم قُرأت مسودة قرارات المجلس من قبل الإدارية في المجلس تهاني اللذيذ وتضمنت العمل على تنظيم صفوف المرأة الشابة لمواجهة أي اعتداء خارجي, والمطالبة بوضع قانون خاص بالمرأة الشابة، يضمن حقوقها ومصالحها, والعمل على منع زواج القاصرات، من خلال التوعية والمحاضرات, وتفعيل دور المرأة الشابة في المدينة, والقيام بحملة زيارات تشمل المدينة والريف, و تم التصويت على مسودة القرارات بالإجماع والموافقة عليه.

واختُتم الاجتماع بترديد الحضور شعارات تمجد الشهداء وتُحي مقاومة المرأة الحرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق