المكتبة

“الفئة الأكثر تضرراً في الأحداث السورية هم النساء والأطفال”

أشارت رئيسة هيئة المرأة في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا جيهان خضرو بأن الفئة الأكثر تضرراً في الأحداث السورية هم الأطفال والنساء.

يعتبر الأطفال هم الفئة الأكثر تضررا في الحروب، فإما يقتلون أو يصابون بتشوهات وإعاقات دائمة تلحق ضررا كبيرا بصحتهم النفسية والجسدية، أو يواجهون النزوح قسراً من ديارهم , وهذا الأمر يؤثر على مختلف نواحي حياتهم, ومنها ناحية تعليمهم.

وفي زيارة لرئيسة هيئة المرأة في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا جيهان خضرو لنازحي مخيم واشوكاني أجرت مراسلتنا لقاء خاص معها وقالت:” هذه هي الزيارة الأولى من نوعها للمخيم الذي يضم أهالي سري كانيه وقراها النازحين قسراً من هجمات الإحتلال التركي ومرتزقته, وذلك بهدف الإطلاع على أوضاعهم وتلبية إحتياجاتهم”.

ويقع مخيم واشوكاني على بعد12كم غربي مدينة الحسكة في بلدة توينة الذي افتتح في بداية تشرين الثاني لااستقبال النازحين قسراً من المناطق الحدودية من هجمات الدولة التركية ومرتزقتها التي قتلت المئات وشردت قرابة 500 ألف مدني

وأضافت جيهان”الجميع يعلم أننا في فصل الشتاء, والطقس بارد والأهالي يعانون من ظروف صعبة في المخيم, وكما نعلم إن إمكانيات الإدارة الذاتية لا تكفي لوحدها لتلبية جميع احتياجات الأهالي في الشتاء”.

ونوهت جيهان خضرو” إن الفئة الأكثر تضرراً في الأحداث السورية هم الأطفال والنساء”.

ومن الأطفال الذين عانوا من ويلات هجمات وجرائم الدولة التركية ومرتزقتها أطفال مدينة سري كانيه, الذين تعرضوا للقتل والتشوهات نتيجة الفوسفور الذي استخدمه العدوان في هجماته على سري كانيه, كما وواجه الأطفال قساوة النزوح القسري من ديارهم, والإبتعاد عن مدارسهم وتعليمهم وألعابهم, ولا سيما ظروف المخيمات التي يعيشون فيها الآن ومجبرون على تحمل برد الشتاء.

وقالت جيهان خضرو:” نحن كنساء ومنظمات نسائية نناشد جميع النساء في العالم القيام بمسؤولياتهن تجاه النازحات اللواتي نزحن قسراً من المناطق المحتلة من قبل الدولة التركية”.

وأكدت جيهان في ختام حديثها ” نحن كـ هيئة المرأة في شمال وشرق سوريا سنقف مع شعبنا وسنساعدهم قدر المستطاع”.

ويقطن مخيم واشوكاني قرابة 5400 شخص أي 920 عائلة ومعظمهم من النساء والأطفال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق