المكتبة

“الدفاع عن الوجود” عنوان لمحاضرة في منبج

نظّم مجلس المرأة الشابة في مدينة منبج وريفها محاضرة بعنوان” الدفاع عن الوجود” وذلك في صالة مجلس الشبيبة وسط المدينة.

حضرت المحاضرة عضوات المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها, وفي البداية وقف الحضور دقيقة صمت.

و تحدّثت الإدارية في مركز دراسات جنولوجيا “علم المرأة” في منبج وريفها غالية نعمت “بأن منذ تكوين الكون يوجد آلية للحماية والدفاع عن الوجود. والدفاع عن الوجود طبيعي يحتاج إلى حماية وتكاثر، والدور البارز هو حماية الإنسان وذلك للحفاظ على استمرارية الحياة”.

تطرّقت غالية إلى الثورات العالمية التي ناضلت وانتفضت ضد الأنظمة الحاكمة والحداثة الرسمالية, ومثال على ذلك الثورة الفرنسية في القرن الثامن عشر والتي بعد أن انطلقت شرارتها غيّرت حياة شعوب العالم، وتشكل من ضمنها هيئة كومين باريس الذي كان أثره كبيراً على تغيير مصير الشعوب المُضطهَدة في ظل حكم قيصر نظام شارل “.

نوّهت غالية بأن هناك الكثير من الثورات غيّرت من مصير الشعوب التي عاشت الظلم والاضطهاد والاستبداد في ظل حكم الحداثة الرأسمالية والأنظمة الحاكمة المُستبدة, وثورة هايتي أيضاً كانت ثورة  شعبية تُناضل من أجل بلوغ الشعب الحرية والخلاص من الظلم, كان شعب هايتي يعيش في فقر رغم غنى مناطقهم بالثروات الباطنية, وكانت ثورة هايتي ثورة تمرد على العبودية ثم تطورت واستمرت على مراحل وانضمت المرأة إليها

أشارت غالية بالمقارنة مع الثورات العالمية نجد هناك شبه بين ثورة شمال وشرق سوريا مع هذه الثورات، وهدف الحداثة الرأسمالية تحقيق مصالحها في مناطق شمال وشرق سوريا خدمةً لمصالحهم الاستعمارية التي تهدف إلى تجزئة البلاد واستغلال خيرات وثروات البلدان التي تسيطر عليها.

و انتهت المحاضرة بالنقاش عن الثورات التي دارت وانتفاضة شعوبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق