المكتبة

محاضرة في منبج تحت عنوان “لا للعنف ضد المرأة”

نظم اتحاد المثقفين  في منبج وريفها محاضرة بعنوان “لا للعنف ضد المرأة”  وذلك لتعريف العنف الذي يُمارس ضد المرأة في المجتمع.

أُقيمت المحاضرة في مكتبة محمد منلا غزيل الكائنة على طريق حلب, وحضر المحاضرة عضوات وأعضاء المؤسسات المدنية التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية.

وبدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت, ثم أشارت الرئيسة المشتركة للجنة العلاقات الاجتماعية التابعة للإدارة المدنية بمنبج وريفها، بأن قضية المرأة مُثيرة للجدل، ففي فترة سيطرة داعش، أصبحت المرأة سلعة تُباع وتُشترى ويتاجرون بها في أسواق النخاسة”.

وأشارت زهيدة إسحاق بأن المرأة تصبح هي الضحية الوحيدة للحروب التي تجري في مكان وجودها وأكبر مثال على ذلك قتل الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين خلف التي اغتليت من قبل مرتزقة الاحتلال التركي الإرهابين، كما أن المرأة تتعرض لشتى أنواع العنف في المناطق المحتلة من قبل الاحتلال التركي”.

واختُتمت المحاضرة بالنقاشات حول ما تم تداوله خلال المحاضرة، وعُرض سنفزيون يتحدث عن زواج القاصرات وحرمان الفتيات من طفولتهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق