المكتبة

أمهات وزوجات الشهداء: حتمية النصر قرارنا

أشارت أمهات وزوجات الشهداء خلال خيمة الاعتصام بأن أصواتهنّ أقوى من أصوات المدافع التي تقطع السهول والجبال، وأن حتمية النصر قرارنا.

تستمر إدارة المرأة بالرقة وأريافها بفعاليات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار “الاحتلال عنف.. وبمقاومة هفرين  سنحطم الفاشية والاحتلال”، وذلك بنصب خيم الاعتصام في منطقة الكرامة الواقعة شرقي المدينة.

وزينت الخيمة بأعلام ورموز الشهداء وشعارات ورموز تحيي مقاومة المرأة الحرة وصور الامينة العامة لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين الخلف، بمشاركة إدارات المرأة بالخط الشرقي ومكتب المرأة التربوي ومجلس عوائل الشهداء.

وبدأ الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ومن ثم تلاها كلمة الترحيب من قبل الإدارية زليخة، أشارت بكلمتها ” بأن هذه الحرب الشرسة والتي لا تزال مستمرة في مؤامرتها لإبقاء الازمة السورية أطول وقت ممكن لتفرقة اشعب السوري، قد نتجت عنها تشريد وتهجير آلاف السوريين، وخير مثال ما حصل في كرى سبي تل ابيض وسرى كانيه”.

ومن جانبها ألقت ابتسام أحمد كلمة باسم إدارة مجلس عوائل الشهداء بمنطقة الكرامة أوضحت فيه مقاومتهم اللامحدودة ضد الاحتلال التركي مؤكدة بأنهم كأمهات الشهداء وزوجات الشهداء وأبنائهم متيقنون بإن حتمية النصر قراراً لا مفر منه”.

وأشارت ابتسام بكلمته:” نحن كأمهات وزوجات الشهداء نناشد المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والمعنية بحقوق المرأة بإن تحاسب مجرمي الحرب والعمل على إيجاد الحل السلمي للأزمة السورية بعيداً عن الحل العسكري”.

وبعد الانتهاء من الكلمات تم عرض وثائقي يتمحور حول الأزمة التي طالت بسوريا منذ اندلاع الثورة وصولاً إلى تحرير الشمال السوري من رجس الإرهاب وازدهار المنطقة، مشيدين ببطولات وحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية.

ومن ثم قدم عرض مسرحي من قبل براعم الطفولة بإشراف إدارة المرأة بالرقة، إهداءً لأطفال مجزرة تل رفعت التي ارتكبته الدولة التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق