المكتبة

مجلس المرأة يدعو روسيا إلى تحويل مسار أستانا الى مسار وطني يخدم الشعب السوري

دعا مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، دولة روسيا لتحويل مسار أستانا الى مسار وطني يخدم الشعب السوري بعيدا عن أجندات ومصالح الدول الإقليمية.

وأصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بياناً كتابياً بصدد الجولة الـ 14 لاجتماعات آستانا حول سوريا، وأكد أن وجود تركيا كدولة محتلة لأجزاء من الأراضي السورية بصفة ضامن في اجتماع استانا هو تجاهل متعمد لكل الجرائم والانتهاكات التي تحدث على يد ما يسمى ب “الجيش الوطني السوري

بيان مجلس المجلس أشار إلى أن النقاشات التي جرت في الاجتماع لم تسفر عن أية رؤية أو حل حقيقي يساهم في انهاء حالة العنف واللااستقرار والدمار الذي تمر به سوريا، “وتجاهل الاجتماع المخاطر الحقيقية التي يتعرض لها الشعب السوري ولا سيما في ظل الاحتلال التركي المتواصل للمدن والجغرافيا السورية بدءا من احتلال اعزاز والباب وجرابلس وعفرين مرورا بكري سبي (تل ابيض ) وسري كانية (رأس العين ).

وأكد البيان أن وجود تركيا كدولة محتلة لأجزاء من الأراضي السورية بصفة ضامن في اجتماع استانا هو تجاهل متعمد لكل الجرائم والانتهاكات التي تحدث على يد ما يسمى ب “الجيش الوطني السوري ” المدعوم من تركيا وغيره من الفصائل المسلحة التي شاركت في غزو هذه المناطق واحتلالها، “بل يأتي في إطار إضفاء الشرعية على هذا الاحتلال وجرائمه بحق الشعب السوري”.

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا طالب في ختام بيانه دولة روسيا الاتحادية الراعي الأساسي لمحور استانا أن تقوم بواجبها في “تحويل مسار أستانا الى مسار وطني يخدم الشعب السوري بعيدا عن أجندات ومصالح الدول الإقليمية”، كما طالبتها “بالضغط على الحكومة السورية للانفتاح على مشروع الادارة الذاتية والتفاوض مع ممثلي مكونات شمال وشرق سوريا الذين قدموا التضحيات الجسام في محاربة الارهاب ودحره والحفاظ على اللحمة الوطنية وتعزيز مفهوم السلم الأهلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق