المكتبة

​​​​​​​بانتهاء حملة مناهضة العنف…نساء الطبقة يطالبن بوقف العدوان التركي

​​​​​​​أعلنت إدارة المرأة في الطبقة وريفها في بيان لها اليوم انتهاء حملتها التي أطلقتها تحت شعار”الاحتلال عنف.. بمقاومة هفرين سنُحطم الاحتلال والفاشية” والتي أطلقتها في منتصف شهر تشرين الثاني المُنصرم لمناهضة العنف ضد المرأة وتوعية النساء بحقوقهن.

البيان أُلقي في مقر إدارة المرأة بالحي الثاني من مدينة الطبقة بحضور عضوات إدارة المرأة ومجالس المرأة المتوزعة في الأرياف، وقُرئ البيان من قبل العضوة في إدارة المرأة رجاء عبد الرحيم.

واستهل البيان بذكر أشكال العنف ضد المرأة ومسبباته، والذي يُشكّل انتهاكاً خطيراً لحقوق الإنسان وظاهرة تُعد الأكثر ضرراً على بناء المجتمع السليم وذلك نتيجة الموروث والجهل والرجعية الذكورية في التعامل مع المرأة.

وأشار البيان أنه ورغم المساندة الدولية والإقرار بيوم عالمي لمناهضة العنف ضد المرأة لاتزال المرأة تُعامل بشتى أنواع العنف، لاسيما في الشمال والشرق السوري، حيث تتعرض المرأة لعنف كبير لا يقتصر على الضرب والإهانة، إنما وصل لحد القتل بما يسمى جرائم الشرف التي راح ضحيتها الكثيرات من النساء لأجل دوافع واهية لترضي المجتمع الذكوري وعقليته المتحجرة، كما تقوم العادات والتقاليد بقتل الطفولة من خلال وضعها بقفص الزوجية الذي يلازم الأنثى من المهد الى اللحد.

ونوّه البيان إلى أن العنف ضد المرأة لا يقتصر على المحيط الاجتماعي، إنما يتخطاه ليكون دولياً كما يفعل الاحتلال التركي اليوم، في محاولة منه لإجهاض ثورة الحرية التي انطلقت بها المرأة من شمال وشرق سوريا.

وفي الختام أدان البيان وبشدة العنف المُمارس ضد المرأة من قبل كافة الأطراف المشاركة باضطهادها، داعياً المجتمع الدولي ومنظمات حقوق المرأة إلى إيقاف الحملة الإرهابية الهمجية التي تشنها تركيا ومرتزقتها على الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق