الكردستانيون في ألمانيا والسويد يستنكرون مجزرة تل رفعت

استنكر الكردستانيون المقيمون في مدينتي ستوكهولم وأوربرو السويدية ومدينتي كييل وهيلدسهايم الألمانية المجزرة التي ارتكبتها دولة الاحتلال التركي بحق المدنيين في بلدة تل رفعت التابعة للشهباء.

اجتمع الكردستانيون بدعوة من مجلس أمارا للمرأة ومركز المجتمع الديمقراطي الكردي في ساحو Sergelstorg  يمدينة ستوكهولم، ونددوا بالمجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي.

وخلال الفعالية رفع الناشطون اللافتات، وطالبوا بإخراج العدوان التركي من شمال وشرق سوريا، ثم تحدثت عائشة كوكتب باسم الناشطين وأوضحت أن العدوان التركي يستمر في ارتكابه المجازر بحق المدنيين.

ودعوا المجتمع الدولي، الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إلى الوقوف في وجه الاحتلال والقيام بواجباتهم.

أوربرو

ونُظمت الفعالية في مركز المدينة، ورفع الناشطون صور المدنيين الذين فقدوا حياتهم خلال المجزرة التي ارتكبتها الدولة التركية.

وخلال الفعالية تحدث ممثل مركز المجتمع الديمقراطي الكردي أن الدولة التركية الفاشية حضرت قمة ناتو في لندن.

واستنكر الناشط موقف الناتو الذي يوضح أنه لم يدين احتلال الدولة التركية،  وطالب دول الناتو بوضع حد لسياساتها النفاقية والتواصل مع الشعب الكردي.

ووزع الناشطون العديد من المنشورات بخصوص المجازر التي ترتكبها الدولة التركية بحق المدنيين.

كيل

نظم الكردستانيون فعالية استنكار في مدينة كيل الألمانية.

وشارك في الفعالية ممثلو مباردة روج آفا، جمعية الكرد، المجتمع العلوي، Kurdistan solidaritat، Anti-FA والعديد من المنظمات.

وخلال الفعالية رفع الناشطون صور القاتل الأممي أندوك جوتكار والسياسية الكردية هفرين خلف.

هيلدسهايم

كما عقد الكردستانيون في مدينة هيلدسهايم الألمانية فعالية منددة بالمجزرة التي ارتكبتها دولة الاحتلال التركي في 2 من كانون الاول في بلدة تل رفعت التابعة لمناطق الشهباء والتي ادت الى استشهاد 10 مدنيين 8 منهم أطفال

وبعد الوقوف دقيقة صمت استذكاراً للشهداء، قالت متحدثة باسم كومين الشهيدة مريم: “لن ننسى كل من عارف جعفر محمد (6 سنوات)، محمد عمر حمي (7 سنوات)، عماد أحمد كيفو (9 سنوات)، مصطفى محمد مجيد (10 سنوات)، حمودة محمد علي (11 عاما)، سمير عبد الرحمن حسو (12 عاما)، محمد عبد الرحمن حسو (15 عاما) وسننتقم لهم، وأيام الذين يقتلون الأطفال ويقصفونهم بالأسلحة الكيماوية أصبحت معدودة”.

وبدورها دعت السيدة خجو غونن القوى الدولية لفرض حظر جوي في شمال وشرق سوريا وذلك للحد من المجازر والاحتلال الذي تمارسه دولة العدوان التركي.

كما وزع النشطاء منشورات منددة بالمجزرة خلال الفعالية وحملوا رايات روج آفا.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 2 =