مجرزة تل رفعت تدل على همجية الاحتلال التركي

استنكر مجلس المرأة في منبج وريفها المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت، وأكد بأن مجزرة تل رفعت تدل على همجية النظام التركي المُتعطش للدماء.

وارتكب الاحتلال التركي ومرتزقته في الـ 2 من كانون الأول مجزرةً بحق أهالي عفرين النازحين قسراً إلى الشهباء، بعد استهداف ناحية تل رفعت بعددٍ من القذائف التي أدت إلى استشهاد 10 مدنيين معظمهم من الأطفال، إضافة لجرح 12 آخرين.

وعليه أصدر مجلس المرأة في منبج وريفها بياناً كتابياً استنكر فيه المجزرة الوحشية التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بمدينة تل رفعت .

وجاء في نص البيان ما يلي:

باسم نساء منبج، نُدين ونستنكر العمل الإجرامي والاعتداء التركي السافر على المدنيين في منطقة الشهباء، تل رفعت، إن المجزرة التي قتلت الأطفال العُزّل بدون ذنب ما هو إلا دليل قاطع على همجية النظام التركي الفاشي المتعطش للدماء, وهذه العملية ليست الأولى من الإجرام، ولقد سبق وان ارتكب المجازر في مناطقنا تحت مرأى ومسمع العالم الذي صمت عن قول كلمته تجاه هذه الانتهاكات والإجرام بحق شعب سوري.

و إننا نلفت نظر العالم إلى أن الأتراك هم مجرمون وقتلة على مر التاريخ, وقد آن الأوان أن نُوقف آلة القتل التي تستخدمها تركيا ولذلك نناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة بإدانة هذه المجزرة التي راحت ضحيتها عشرات الأطفال والنساء وأن يتم الضغط على النظام التركي المفترس ليكف عن قتل أبناء شعبنا الذي يريد العيش بسلام وأمان.

 نتقدم بأحر التعازي لأهالي الضحايا، ونقول لهم إن دماء أبناءنا لن تذهب سدى وسيُحاسب النظام التركي على إجرامه، والرحمة لأرواحهم الطاهرة والموت للفاشية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =