المكتبة

منظمة حقوق الإنسان: 1200 حالة عنف ضد النساء في عفرين منذ الاحتلال

أفادت منظمة حقوق الإنسان في عفرين أن أكثر من 1200 امرأة على الأقل تعرضن للعنف في عفرين، من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته منذ احتلال عفرين في شهر آذار عام 2018.

بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تتجه الأنظار إلى المناطق التي تحتلها الدولة التركية ومرتزقتها في شمال وشرق سوريا، حيث تشير إحصائيات المنظمات الحقوقية والتقارير الإعلامية إلى تصاعد حدة الانتهاكات ضد المجتمع بشكل عام وضد النساء بشكل خاص.

1200 حالة عنف بينها 60 حالة اغتصاب منذ احتلال عفرين

يرتكب جيش الاحتلال التركي ومرتزقته شتى أشكال الانتهاكات بحق الأهالي المدنيين في عفرين منذ احتلالها في شهر آذار عام 2018. وشملت الانتهاكات بحسب منظمات حقوقية القتل والاختطاف والتعذيب والتهجير القسري، إضافة إلى السلب والنهب.

وتعتبر النساء والأطفال من أكثر الفئات تعرضاً لمختلف أشكال العنف. وبحسب منظمة حقوق الإنسان في عفرين فإن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ارتكبوا على الأقل 1200 حالة عنف ضد النساء منذ احتلال عفرين، منها 40 حالة قتل و 60 حالة اغتصاب، إضافة إلى 100 حالة تعرضت فيها النساء لإصابات جسدية، وأكثر من 1000 حالة اختطاف قسري.

حالات العنف التي تتعرض لها النساء تخلّف آثاراً اجتماعية ونفسية عميقة على النساء وعلى المجتمع بشكل عام، مما يرفع من نسبة حالات الانتحار، حيث وثّقت المنظمة حتى الآن 5 حالات انتحار بين النساء. كما أن العديد من حالات التحرش والتعنيف الجنسي والاغتصاب لا يمكن توثيقها بشكل رسمي بسبب إحجام الضحايا عن الإفصاح عنها.

الحالات الموثقة لا تشكل سوى نسبة 30 بالمئة من مجمل حالات العنف

عضو منظمة حقوق الإنسان لإقليم عفرين هيهان علي قالت في تصريح لوكالة أنباء هاوار إن الحالات التي تم توثيقها لا تمثل سوى نسبة 30 بالمئة من مجمل الانتهاكات وحالات العنف التي تتعرض لها المرأة في عفرين.

وأشارت هيهان علي إلى أن المجموعات المرتزقة التابعة للاحتلال التركي تفرض قوانين جائرة تحد من حرية النساء في عفرين منها إجبارهن على ارتداء ملابس معينة، ومنعهن من الخروج من المنزل، وغيرها من الانتهاكات.

هيهان علي ناشدت المنظمات الحقوقية العالمية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية للخروج عن صمتها إزاء الانتهاكات عضو مؤتمر ستار لإقليم عفرين زهريبان حسين استنكرت بدورها العنف والانتهاكات التي تتعرض لها النساء.

ودعت زهريبان النساء للعمل وإلى المزيد من الوعي والتدريب والتنظيم بما يمكنها من التصدي للعنف الممارس ضدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق