المكتبة

مجلس المرأة السورية يدين هجمات الاحتلال التركي على عين عيسى والصمت الدولي حيالها

استنكر مجلس المرأة السورية بشدة العدوان التركي المتجدد على الأراضي السورية والاستهتار بحياة المدنيين وأمنهم، كما استنكر الصمت الدولي عن جرائم العدوان وشراهته لقضم الأراضي السورية، محملاً الأمم المتحدة والدول ذات العلاقة مسؤولية لجم الأطماع التركية ووقف عدوانها.

على خلفية تجديد الاحتلال التركي ومرتزقته مساء اليوم هجماتهم وقصفهم لناحية عين عيسى بعد ادعاء وزير الدفاع التركي أنهم أنهوا هجماتهم في شمال وشرق سوريا، أصدر مجلس المرأة السورية بياناً ندد فيه بتلك الهجمات وارتكاب مجازر جديدة وتهجير جديد لشعوب المنطقة، وجاء في البيان:

“في خرق واضح وفاضح للاتفاقيات المبرمة بخصوص شمال وشرق سوريا وتكذيب عملي لتصريحات وزير خارجيتها حول وقف القتال، جددت الحكومة التركية صباح السبت 23 /11 اعتداءها على شمال وشرق سوريا بشن هجوم عسكري على مدينة عين عيسى وريفها مستخدمة كافة أنواع الأسلحة مما تسبب بسقوط شهداء وجرحى مدنيين وموجة نزوح جديدة تضاف إلى مآسي السوريين ورحلة آلامهم.

إننا في مجلس المرأة السورية وإذ ندين بشدة هذا العدوان المتجدد على الأراضي السورية والاستهتار بحياة المدنيين وأمنهم ونستنكر الصمت عن جرائم العدوان وشراهته لقضم الأراضي السورية، ونحمل الأمم المتحدة والدول ذات العلاقة مسؤولية لجم الأطماع التركية ووقف عدوانها.

كما نطالب شعوب العالم الحرة ومؤسسات المجتمعات المدنية بزيادة الضغط على حكوماتها لاتخاذ خطوات فاعلة لإيقاف العدوان وكشف زيف الادعاءات التركية وحجم جرائمها في سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق