المكتبة

إدارة المرأة تعلق اللافتات بالتزامن مع اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف

 باشرت إدارة المرأة في مدينة الرقة بتعليق اللافتات بالتزامن مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة, بهدف التوعية والتذكير بهذا اليوم.

وبالتزامن مع اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد للمرأة باشرت إدارة المرأة في مدينة الرقة بالتنسيق مع مكتب المرأة في بلدية الشعب بتعليق لافتات توعوية.

ولقد وقع اختيار النشطاء على هذا التاريخ في 25 تشرين الأول/نوفمبر يوم لمناهضة العنف ضد المرأة منذ عام 1981، وجاء الاختيار على إثر الاغتيال الوحشي عام 1960 للأخوات ميرابال الثلاثة وهن ناشطات سياسيات من جمهورية الدومينيكان، وذلك بناء على أوامر من الحاكم الدومينيكي رافاييل تروخيلو 1930-1961.

وقامت ممثلات عن إدارة المرأة ومكتب البلدية بتعليق اللافتات على مداخل المدينة من الطرف الشرقي والغربي والشمالي والجنوبي لها, بالإضافة إلى أحياء المدينة والتي تضم تجمع سكاني كبير, بهدف توعية أهالي المدينة وتذكير جميع النساء بهذا اليوم العالمي الذي أكدت المرأة من خلاله أن الموت أشرف من حياة الذل والعبودية.

وحملت اللافتات عبارات” قتلوا هفرين وصعدوا روح النضال فينا، بروح هفرين سننهي العنف ضد الإنسانية، بقتل هفرين نزداد إصراراً على المقاومة”.

وهفرين خلف هي الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل، استشهدت بتاريخ 12/10م, جراء كمين نصبه الفصائل المدعومة من قبل تركيا, أثناء عودتها من خيمة الدروع البشرية على الشريط الحدودي.

والجدير بالذكر انه تم اغتيال الاخوات ميرابال على أيدي مجهولين بطريقة وحشية بتاريخ 25 نوفمير، وكشف لاحقاً بأن تروخيلو كان وراء الاغتيال، وكان حادث الاغتيال بمثابة الضربة القاضية لنظام “تروخيلو”. وفيما يتعلق بشقيقتهم الرابعة “ديدي” اختارت طريقا مغايرا ، وبقيت بمنأى عن السياسة، فقد كانت مولعة بالحياة العائلية، وقدمت خدمات جليلة لشقيقتها الثلاث من أجل تفرغهن للنضال السياسي، وكان لها دور فعال في نقل قصة “الفراشات الثلاث” إلى العالم بأجمعه.

والجدير بالذكر سيستمر فعالية تعليق اللافتات في أحياء وشوارع مدينة الرقة لمدة يومين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق