المكتبة

على المجتمع الدولي فتح ملف تحقيق في قضية اغتيال السياسية هفرين خلف وأمارا

 طالبت إدارة المرأة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بفتح ملف تحقيق في قضية اغتيال السياسية هفرين خلف وأمارة واعتقال المقاتلة جيجك وتعذيب النساء واستهدافهن, خلال ندوة حوارية في مدينة الطبقة.

نظمت إدارة المرأة في منطقة الطبقة بالتنسيق مع لجنة المرأة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ندوة حوارية للمرأة تحت عنوان” العدوان التركي ينتهك أراضينا كفاكم صمتاً, واسمعوا معاناتنا” لمناقشة عدة محاور تتعلق بالانتهاكات التركية خلال العدوان والصمت الدولي.

وشارك في الندوة الحوارية التي أقيمت في مركز إدارة المرأة العديد من الشخصيات النسائية من شرائح متعددة في المجتمع في مجال الصحة والتربية والقضاء وتنظيم المرأة في المجتمع.

وقد بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء.

وأدارت الندوة الناطقة باسم المرأة في الإدارة المدنية ولاء الناجي وإدارية المرأة في منطقة الطبقة زهرة الحمادة وتناول النقاش الانتهاكات التركية وجرائمهم بحق المرأة, والتمثيل بجثة الشهيدة هفرين خلف.

وأكدتا أن المرتزقة استهدفوا المرأة المناضلة لينالوا من إنجازات التي حققتها المرأة بوصولها إلى مرحلة تنظيم متطورة، وخاصة أن هفرين كانت مثالاً للمرأة السياسية المناضلة، وكذلك التمثيل بجثث الشهيدات المقاتلات, وذلك بهدف القضاء على إرادة المرأة الحرة التي تقاوم من أجل صنع الحرية”.

كما تطرقت المحاورات أن الانتهاكات التركية التي استهدفت كافة فئات المجتمع وكانت الأكثر تضرراً من تلك الانتهاكات هي المرأة والأطفال, وتعد هذه الإنتهاكات جرائم حرب وانتهاك صارخ لكل القوانين التي تنص عليها المعاهدات والمواثيق الدولية.

وخلال الحوار دار النقاش حول استهداف هوية المنطقة الثقافية والسكانية من خلال محاولة التغيير الديمغرافي التي تسعى الدولة التركية لتطبيقها في المناطق المحتلة من خلال تهجير السكان الاصليين وتوطين عوائل المرتزقة بدلاً منهم.

وفي نهاية الندوة القت الإدارية في إدارة المرأة في منطقة الطبقة بياناً تضمن مخرجات الندوة الحوارية تضمن النقاط التالية:

 

    1. إدانة واستنكار صمت الأمم المتحدة حيال الممارسات المرتكبة من قبل دولة الاحتلال التركي ضد المدنيين.

 

مطالبة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بفتح ملف تحقيق في قضية اغتيال السياسية هفرين خلف وأمارة واعتقال المقاتلة جيجك وتعذيب النساء واستهدافهن.

 

تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق برعاية الأمم المتحدة في مناطق شمال وشرق سوريا للتحقيق في الانتهاكات المرتكبة من قبل جيش التركي ومرتزقته.

 

مطالبة اليونسيف واليونسكو بتحقيق في استهدف العدوان للمدارس والأطفال خلال  العدوان.

 

التنبيه لخطر الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ونزع السلاح المحرم دولياً.

 

المطالبة بتنفيذ اتفاقية وقف إطلاق النار وإعادة النظر في قضية المهجرين قسراً وإيقاف كل التجاوزات التركية وتجريمها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق