الوفد النسائي الذي زار روج آفا يستعد لإقامة عدة فعاليات تضامنية

أوضح وفد جنوبي كردستان الذي زار روج آفا مؤخراً بأن نشاطاتهم لدعم روج آفا لن تقتصر على زيارة، حيث أفصح الوفد عن التحضير لإقامة عدة نشاطات مختلفة في هذا الإطار.

وعاد وفد جنوب كردستان النسائي الذي توجه يوم 10 تشرين الثاني الجاري إلى روج آفا بغرض استطلاع الأوضاع وتقديم الدعم المعنوي بعد يومين من الوصول إلى هناك.

وحول النشاطات المقرر إجرائها لدعم روج آفا، تحدثت عضوتا الوفد كل من الصحفية جينو محمد وبريفان ساقز لوكالة Rojnews.

فيما أوضحت الصحفية جينو محمد في بداية حديثه أنّ “أردوغان يمارس سياسة عدائية بالاشتراك مع القوى الكبرى ضد روج آفا.”

وأشارت جينو محمد إلى أنهم رأوا ضرورة في زيارة روج آفا، مضيفةً بقولها: “أردنا أن نقول لهم لستم لوحدكم، جنوب كردستان أيضاً معكم. لقد زرنا عدّة أماكن، وأطلعنا على الأوضاع عن كثب، ما رأيناه هناك كان الفكر والإيمان والإرادة، والأهم رأينا هناك ثورة تحت اسم ثورة المرأة.”

وأوضحت جينو بأن عملهم لم ينتهي بمجرد الزيارة، وأردفت قائلةً: “سنستمر في تنفيذ مهامنا بعد هذه الزيارة، سنزور القنصليات في جنوبي كردستان، ونعقد عدّة نشاطات، ولقد قمنا بتقديم عدة اقتراحات للقنصليات والجهات المعنية، وأحد هذه الاقتراحات هي توصيف حادثة قتل الرفيقة هفرين بجريمة حرب، وهناك مقترح آخر بإيقاف تركيا، لأن ما يجري تداوله الآن عن وقف لإطلاق النار بعيد هو أمر بعيد عن الحقيقة، فلا تزال الهجمات مستمرة.”

أشارت عضو الوفد النسائي بريفان ساقز إلى أنهن قمن بزيارة إلى ضريح الشهيدة هفرين خلف في بداية وصولهم إلى روج آفا، ومن ثم التقوا بمؤتمر ستار وأجروا اجتماعاً مشتركاً.

وأضافت بريفان ساقز بأنهن قمن بالالتقاء بسكان سري كانيه الذين نزحوا من بيوتهم، وقاموا بالاطلاع على أوضاعهم، وأردفت قائلةً: “رأينا 4 أسر مؤلفة من 20 شخص يسكنون في غرفة واحدة.”

وأكدت بريفان ساقز أن بإمكانهم إقامة نشاطات واسعة لدعم أهالي روج آفا والمقاومة التي يبدونها أمام العدوان التركي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =