بيريفان خالد : أراضي شمال وشرق سوريا أرض الخير والعطاء

أكدت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بيريفان خالد بأن أراضي شمال وشرق سوريا أرض العطاء والخيرات لذا يحاول كل معتد غاشم امتلاك تلك الخيرات والثروات الغنية وأرضها الطاهرة واحتلالها، وأن محاولات تركيا في إعادة أمجادها العثمانية لترفع من اقتصادها وازدهارها من المكتسبات السورية”

ويستمر الإحتلال التركي بشن هجماته على مناطق شمال وشرق سوريا واستهداف المدنيين وإرتكاب الجرائم بحقهم, بالإضافة إلى استهداف الدوريات التركية للأهالي المحتجين الرافضين للإحتلال التركي على أراضيهم.

وفي سياق الأوضاع الراهنة وماتشهده الساحة السورية عامة وشمال وشرق سوريا خاصةً أجرت مراسلتنا لقاء خاصاً مع الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بيريفان خالد والتي أشارت قائلةً:” تواجدنا هنا اليوم مع أهالي الرقة خلال عقد سلسلة من الإجتماعات للأهالي بطلب من الإدارة المدنية في الرقة, خاصة بعد شن الدولة التركية هجماتها على أراضي شمال وشرق سوريا واحتلال أجزاء من مناطقها, وتتضمن هذه الإجتماعات نقاش الأوضاع السياسية الراهنة, إلى جانب الوضع الخدمي وطلبات الأهالي وجميع اللجان المتواجدة في المدينة”.

وتطرقت بيريفان كانت هنالك تساؤلات لدى الأهالي بعد احتلال تركيا جزء من الأراضي في شمال وشرق سوريا, والإتفاقيات التي جرت بين قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري, لذا تم عقد الإجتماعات للأهالي وشرح الأوضاع الراهنة لهم, كما أننا قمنا بشرح آخر التطورات, ليكون لدى الأهالي صورة واضحة بأن الإتفاق هو اتفاق عسكري, والإدارات الذاتية والمدنية ستبقى مثل القبل, ولن يتغير أي شيء فيها”.

وجميع الإدارات المتواجدة في الرقة الطبقة ودير الزور بأعمالها بالإضافة الى مناطق الجزيرة ومنبج والمناطق الأخرى.

وأوضحت بيريفان :”  بأن شمال وشرق سوريا أرض العطاء والخيرات لذا يحاول كل معتد غاشم امتلاك تلك الخيرات والثروات الغنية وأرضها الطاهرة واحتلالها، وأن محاولات تركيا في إعادة أمجادها العثمانية لترفع من اقتصادها وازدهارها من المكتسبات السورية” .

وبينت بيريفان خالد حديثها قائلةً:” وتبقى الإدارة الذاتية والمدنية على رأس عملها وليس هناك أي تغيرات حول وضع المؤسسات والإدارات, سوف تتقدم الإدارة الذاتية في خطواتها المميزة وسوف تتقدم بوضع المشاريع الخدمية والصحية وغيرها من الخدمات التي تفيد الأهالي والمدينة, ومادام هنالك تعايش مشترك في مناطق شمال وشرق سوريا من كرد وعرب وسريان وجركس وتركمان وغيرها من جميع الأطياف والأديان فأننا نعيش حالة من الاستقرار” .

وأكدت بيريفان “مثلما حررنا مناطقنا من رجس الإرهاب سوف نحرر باقي المناطق المحتلة من تركيا ونحن آملين في قوات سورية الديمقراطية, و النصر القريب, مثلما دحرنا داعش الذي أرهب العالم”.

ويأتي تشكيل الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا استناداً إلى القرار المتخذ في المؤتمر الثالث لمجلس سوريا الديمقراطية الذي عقد في 16 تموز عام 2018 م وأن تشكيل الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا هو مشروع طرحه مجلس سوريا الديمقراطي في مؤتمره الثالث الذي عقد بتاريخ 16/7/2018 م في مدينة طبقة وتمت المصادقة عليه من قبل الحضور.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 3 =