وحدات حماية المرأة تكشف سجلّ الشهيدة “نوبلدا”

أصدرت القيادة العامّة لوحدات حماية المرأة YPJ، اليوم الإثنين (11 تشرين الثاني)، بياناً كشفت فيه سجلّ المقاتلة “نوبلدا” التي استشهدت خلال معارك ضدّ جيش الاحتلال التركي والفصائل الإرهابيّة الموالية له.

وجاء في نصّ البيان:

“الرفيقة نوبلدا كانت تكافح من اجل حماية قيم ثورة المرأة

نستذكر الرفيقة نوبلدا وشهداء المقاومة الكرامة وجميع شهداء الحرية، ونتقدم بتعازينا إلى شعبنا وعائلاتنا، ونجدد وعدنا بالمقاومة لتضحيات الكبيرة لشهدائنا.

تشن الدولة التركية الغازية وحلفاؤها القتلة هجومًا عنيفًا على شعبنا وعلى مواقعنا العسكرية منذ 9 أكتوبر. يستمر هذا الهجوم بكل طريقة بهدف الاحتلال والإبادة الجماعية. حيث انضم كل واحد من رفاقنا إلى مقاومة  الكرامة متصديين، لهذا الاحتلال كحصن دفاعي بروح فدائية . كل مقاتل وقائد، قاوموا ووقفوا بوجه الاحتلال بثقة وامل كبيرة من اجل حماية الوطن . نحن مديونون لتضحيات وجهود شهدائنا دائماً. الشهادة هي الحقيقة الأبدية والسعي وراء الحياة الحرة. كانت الرفيقة نوبلدا، رائدة في مقاومة الكرامة ، ومثالًا ورمزًا للحياة الحرة.

بذلت الرفيقة نوبلدا، جهوداً كبيرة لأصدقائه خلال مسيرة الكفاح من أجل الحرية. كان قيادية في فوج الشهيدة زيلان، إعطاء تجاربها القتالية وإعطاء الحياة، لرفاقها المقربين منها. كانت دائماً تسعى لبذل جهود كبيرة لأجلهم. وكانت الإجابة دائمًا في البحث عن أسئلة وآمال ومعتقدات وجهود النساء وشعبهن . وتعمل  بروح المسؤولية فيما كان يطلب منها.

الرفيقة نوبلدا، وبوقفتها وارادتها توجهت الى سري كانية وكانت من ضمن الرفاق الذين في الخنادق الشرف والكرامة. بشخصية الرفيقة نوبلدا وجميع رفاقنا الذين استشهدوا في مقاومة سري كانية، مرة اخرى دفعنا أغلى البدائل، ثمن تحقيق الحياة الحرة، وكانت صعبة بالنسبة إلينا. هؤلاء رفاقنا وحملوا عبء النضال والمقاومة وفي هذه الاوقات التاريخية. تضحيات رفاقنا  الشهداء التي اظهروها بالنسبة لنا، تزايد للمقاومة والكفاح. تصميم وارادة الرفيقة  نوبيلدا وأصدقاؤنا الذين استشهدوا في مقاومة الكرامة صمموا على حماية أرضهم.

وكوحدات حماية المرأة ، فقدنا رفاقنا في كل خطوة من خطوات الكفاح من أجل الحرية. منذ  بداية المعركة الاولى سري كانية، في عام 2013 وحتى كوباني، منبج، الرقة، دير الزور، عفرين، واليوم على سري كانية وكري سبي وافدينا هذه الارض بالعشرات من الشهداء. وباتت هذه الارض ارض الشهداء. لذلك نقول أننا يجب أن نحافظ على هذه الأرض، كشعب وكمتتبعين، لخط الشهداء كحمايتنا لأعيننا. كما فعلنا حتى الآن في الدفاع  واعطينا اغلى البدائل في هذه مسيرة، لا يزال علينا نفس المسؤولية في طليعة الدفاع اليوم في الجبهات الامامية.  كانت هذه هي كل أمل وإيمان الشهيدة نوبيلدا وجميع شهداءنا. بمتابعة آمال ومعتقدات الشهداء سنضمن حياة حرة.

على هذا الأساس، نستذكر مرة أخرى شخص الشهيد نوبيلدا وبروح جميع شهداء ثورة التحرير وشهداء مقاومة  الكرامة.  ونتقدم باحر تعازيه لعائلة  الشهيدة نوبيلدا والشعب المحب للحرية وشعب شمال شرق سوريا، ونعد مرة أخرى بمواصلة رحلة مسيرتهم.

وسجل المقاتلة وفق البيان هو كالتالي:

الاسم الحركي: نوبلدا باغوك

الاسم والكنية: سونكول محمد

اسم الأم: زليخة

اسم الأب: محمد

مكان وتاريخ الاستشهاد:  سري كانيه، 18-10-2019″.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + ثمانية =