المكتبة

“حتى الرمق الأخير سنبقي نضالنا متصاعداً إلى حين الوصول لأهدافنا”

 أكدت النساء المشاركات في المظاهرة التي انتفضت أمام الاحتلال التركي والتهديدات المستمرة على ناحية تل رفعت على أن الشعب السوري بكافة مكوناته لن يتخلى عن أي شبر من أراضي سوريا للاحتلال التركي، مشددات أنه على تركيا التوقف عن تهديداتها للشعب المدني الأعزل.

أمام التهديدات المستمرة على ناحية تل رفعت والهجمات المتواصلة على الناحية انتفض الشعب بكافة مكوناته ضمن مظاهرة حاشدة في الناحية رفضاً لتلك التهديدات التي لا ينفك أردوغان عن إرسالها للشعب السوري، هذا وبدأت المظاهرة من ساحة البازار في الناحية وصولاً إلى الدوار الرئيسي.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، تم إلقاء عدة كلمات باسم مكونات الشعب السوري في الناحية ومجلس عوائل الشهداء والشبيبة الثورية السورية والتي أشارت إلى أن تلك التهديدات والهجمات ليست سوى استمرار لزعزعة الأمن والاستقرار التي تشهدها المنطقة، مشيرة إلى أهمية التكاتف والتلاحم للتصدي للاحتلال التركي.

ضمن المظاهرة الحاشدة أكدت النساء المشاركات في الفعالية الرافضة للاحتلال التركي على أن الشعب السوري بكافة مكوناته لن يتخلى عن أي شبر من أراضي سوريا للاحتلال التركي، مشددات أنه على تركيا التوقف عن تهديداتها للشعب المدني الأعزل.

هذا وتحدثت المواطنة أليفة محمد داوود حيال الهجمات المستمرة للاحتلال التركي قائلة:” أهالي عفرين بعد أن شهدت الوحشية التركية في عفرين لم تجد ملجأ سوى التوجه لمقاطعة الشهباء لمواصلة حياتها بعيداً عن الاحتلال التركي، تل رفعت وكافة الشهباء هي ملكٌ للشعب السوري ولا يحق لأردوغان التواجد في أراضي سوريا. خاصة وأن الشمال والشرق السوري يشهد تلاحماً بين مكوناته وتربطهم إخوة النضال.”

واصلت أليفة حديثها قائلة:” الشعب السوري خُلق على هذه الأرض ولا يحق لتركيا التدخل وإبعاد الشعب الأصلي عن أرضه، لا يحق له السيطرة على الشعب، كما فعل في عفرين واليوم في سري كانيه وكري سبي يُقدم على قتل الشعب ومنح المرتزقة الحق باعتقال ما تبقىّ من الشعب وتعذيبهم بكافة أشكال العنف، طوال سنين الأزمة السورية والتي تستمر لأكثر من ثمانية سنوات لم يتبقى ما لم يُدمره ويحتله أردوغان، كفى قتلاً للشعوب.”

وبدورها تحدثت المواطنة ملك محمد قائلة:” تواجدنا في تل رفعت والشهباء كافة بسبب أردوغان، فلولا احتلال عفرين لما توجه الشعب العفريني إلى الشهباء وعاش فيها، لا يوجد أي سبب واقعي لتهديدات أردوغان فعليه إعادة عفرين لأهلها وسيتمكن أهالي تل رفعت الأصليين من العودة إلى بلدهم وموطنهم، الشعب العفريني في تل رفعت وكافة الشهباء لن يستسلم فقراره وشعاره إما عفرين أو عفرين.”

وبينت ملك أن الشعب السوري بكافة مكوناته لم يرغب بتقسيم سوريا ولا يعمل على ذلك، على تركيا الانسحاب من عفرين وكافة المناطق المُحتلة ليتمكن الشعب السوري من العيش بحرية واستقرار كامليين، أمام تهديدات أردوغان كنساء وككافة الشعب الكردي سنحارب إلى النقطة الأخيرة من دمائنا إلى حين تحرير عفرين واسترجاع كافة سوريا من تركيا.”

ومن جهة أخرى تحدثت المواطنة موليدة رشيد والتي هي والدة لثلاث شهداء لمقاومتي العصر والكرامة وحيال التهديدات المستمرة للاحتلال التركي بحق الشعب السوري وخاصة الكرد قالت:” كأم لثلاث شهداء لن أتوقف للحظة حتى تحقيق الانتقام من تركيا ومما سببوه للشعب الكردي، تواجد تركيا في الأراضي السورية هي تدمير للشعب وإبادة كافة شرائح المجتمع.”

تابعت موليدة مشيرة إلى أنها لا تزال تملك أربعة أولاد ومستعدة للتضحية بهم في سبيل تحرير سوريا من الاحتلال التركي وتخليص الشعب من انتهاكاتهم المستمرة، حتى النفس الأخير من أرواحنا ستبقى حريتنا وسنبقي نضالنا متصاعداً إلى حين الوصول لأهدافنا.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق