المكتبة

إدارة منطقة الحسكة تعلن عن بدء مقاطعة البضائع التركية

أعلنت إدارة منطقة الحسكة مع كافة مؤسساتها المدنية عن الوقوف مع حملة مقاطعة البضائع التركية، وأشاروا بأن حملتهم ستكون عبارة عن نشاطات وفعاليات حتى الوصول إلى هدفهم .

بحضور العشرات من اهالي مدينة الحسكة بالإضافة إلى اعضاء مؤسساتها ،أصدرت إدارة منطقة الحسكة بيان للبدء بمقاطعة البضائع التركية  في كافة مناطق شمال وشرق سوريا.

كما قرأ البيان في دوار الإطفائية بحي تل حجر من قبل الرئاسة المشتركة لإدارة منطقة الحسكة جفين رمو.

وجاء في نص البيان:

“في هذا الوقت أهالي شمال وشرق سوريا وعلى يد الدولة التركية ومع مرتزقتها يتوجهون نحو الإبادة الجماعية, ففي التاسع من تشرين الأول بدأت الدولة التركية بمهاجمة مناطق سري كانيه, كري سبي, باستخدامها كافة الأسلحة المتطورة والثقيلة, واستخدمت الأسلحة المحرمة دولياً, والأجهزة المتطورة والحديثة بموافقة أمريكا وروسيا مع الصمت الدولي والعالم أمام هذه الهجمات الوحشية”.

وأضاف البيان” على هذه الأرض كانت المقاومة قوية من قبل قوات سوريا الديمقراطية الأبطال الذين تحدوا العدو بكل عزيمة, نحن أهالي شمال وشرق سوريا سنكون مستعدين وسندافع عن أراضينا حتى انتهاء هذا العدوان الوحشي على مناطقنا, وفي كل الأوقات ستكون مقاومتنا عالية”.

وأشار البيان” تاريخ الدولة التركية تاريخ مليء بالإبادات والانتهاكات بحق شعوب العالم, أهالي شمال وشرق كردستان يقومون بحملة عظيمة وهي مقاطعة البضائع التركية, في الحقيقة هذه الحملة كانت قوية, وأصبحت لها تأثير كبير على الاقتصاد التركي, فقد أصبح التجار الأتراك يقومون بإرسال العشرات من تجارهم إلى مناطق شمال وشرق كردستان لإعادة بيع بضائعها هناك”.

وبينت البيان” بدأت حملة مقاطعة البضائع التركية في جامعة روج آفا, ونحن إدارة منطقة الحسكة ومع كافة مؤسساتها المدنية نعلن الوقوف مع هذه الحملة العظمية, ووقوفنا سيكون بالنشاطات والفعاليات حتى الوصول إلى الهدف ومقاطعة البضائع التركية, ووقفتنا مع هذه الحملة ليس فقط مقاطعة البضائع التركية بل نعلن أن أهالي شمال وشرق سوريا لا نقبل بوجود الدولة التركية ومرتزقتها على أراضينا”.

وأكد البيان” في طبيعة الحال سنواجه الكثير من الصعوبات حتى وصولنا إلى الانتصار واستمرار مقاومتنا, لذلك يجب علينا نحن أهالي شمال وشرق سوريا عدم شرائنا بليرة واحدة فقط من البضائع التركية لأنه بهذه الليرة يشتري بها رصاصة ويقتل بها أبنائنا”.

وأنتهى البيان وسط شعارات التي تحيي مقاومة الكرامة وقوات سوريا الديمقراطية وشعارات لمقاطعة البضائع التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق