مقبولة نبو: مقاومة الأهالي ستطرد الإحتلال التركي

استنكرت عضوة بيت الإيزيدي في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب مقبولة نبو هجمات الاحتلال التركي على شمال شرق سوريا وخاصة على شرق الفرات مؤكدة على أن مقاومة الاهالي ومن كافة الطوائف ستطرد الاحتلال التركي من الأراضي السورية مشيرةً إلى أن نساء روج آفا تسرن على نهج فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان.

وتستمر هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا حتى الآن واستهداف المدنيين بشكل عام من كافة الطوائف والمكونات من” المسيح، العرب، الكرد، الإيزيدي، الأشور، الأرمن”.

وفي هذا السياق أجرت مراسلة وكالة أنباء المراة لقاء مع عضوة بيت الإيزيدي في حي الشيخ مقصود في مدينة حلب مقبولة نبو والتي استنكرت هجمات الدولة التركية على شمال شرق سوريا وقالت:”

نستنكر هجمات الغزو التركي على شمال شرق سوريا وخاصةً على شرق الفرات مشيرةً إلى ان أردوغان يستهدف كافة الشعب السورية وليس الشعب الكردي فقط ومنها” الأرمن، الأشور، المسيح، العرب، تركمان والإيزيدي”.

وشنت الدولة التركية هجماتها الوحشية على شمال وشرق سوريا في تاريخ 9 تشرين الأول من العام الجاري بالإضافة إلى استهدافه لكافة الشعوب السورية والذي استخدم الأسلحة الثقيلة والمحرمة دولياً.

وأضافت مقبولة ” فنحن لم نتوقف عن مقاومتنا التي تساند مقاومة الكرامة إضافة إلى أننا نقف بجانب قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة حتى الانتصار، فنحن لن نقبل هذه الانتهاكات التركية بحق الشعب السوري عامةً والشعب الكردي خاصةً”.

وأعربت مقبولة ” نحن يداً واحدة لمساندة مقاومة الكرامة وروج آفا وكافة أجزاء كردستان ضد هجمات الاحتلال التركي، فأن هذه المجازر الذي يقوم بارتكابها أردوغان بحق النساء والأطفال لن نقلبها ولن نقبل بقتل الاطفال الصغار الأبرياء”.

وأردفت مقبولة في حديثها “ونستنكر الانتهاكات بحق المرأة مثل الأسيرة المقاتلة جيجك كوباني وغيرها اللواتي حتى الآن لم يعرف مصيرهنّ”.

وأشارت مقبولة إلى أن كافة الشعوب التي تعيش على الأراضي السورية تستمر بالمقاومة لمساندة مقاومة الكرامة ولطرد الاحتلال التركي من الأراضي السورية.

وأكدت مقبولة في حديثها على أن كافة نساء روج آفا تسرن على نهج فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان ولن يستطيع أردوغان كسر إرادة الشعوب وخاصةً المرأة لأنها تعيش على فكر القائد الحر”.

واسترسلت مقبولة في ختام حديثها “أن الدولة التركية ستنكسر من خلال مقاومة الشعب السوري ووتكاتفهم, سندحر الإرهاب ونطرد الإحتلال التركي من الأراضي السورية”.

وأرتكب الاحتلال التركي أبشع المجازر بحق المدنيين في مدينتي سري كانيه وكري سبي, ومازال مستمراً بارتكاب المجازر بهدف إبادة الشعب واحتلال أراضي شمال وشرق سوريا, وإعادة أمجاده العثمانيين من خلال التغيير الديمغرافي.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + خمسة =