على جميع نساء العالم أن تنتفض ضد الظلم والممارسات اللاأخلاقية

طالبت نساء منطقة الطبقة كافة المنظمات الإنسانية في العالم ومنظمات حقوق الإنسان وكل من له تأثير على تركيا والأمم المتحدة وكل المجتمع الدولي بحماية حقوق الإنسان ولجم الأطماع التركية والإنتهاكات الوحشية بحق الاسرى والشعب وعلى جميع نساء العالم أن تنتفض ضد الظلم والممارسات اللاأخلاقية .

وخرجت المئات من نساء مدينة الطبقة اليوم في تظاهرة حاشدة ضد العدوان التركي والإنتهاكات الوحشية التي ترتكب بحق النساء مثل الشهيدة هفرين خلف وأمارا، وذلك في منطقة الطبقة .

وأنطلقت المظاهرة من أمام إدارة المرأة متجهة إلى مركز الثقافة والفن في الحي الثاني لمنطقة الطبقة ، حاملين لافتات كتب عليها ” هذه هي وحشية أردوغان ومرتزقته بحق أبطالنا ،ضحايا نبع الإجرام الشهيدة هفرين والشهيدة أمارا والشهيدة ميديا جيجك كوباني وحاملين أعلام علم إدارة المرأة ، إتحاد المرأة الشابة وصور ضحايا الحرب في رأس العين وتل أبيض “.

وهتفوا الشعارات التي ترفض الهجمات الدولة التركية الفاشية والجرائم التي ترتكب بحق النساء بالروح بالدم نفديك هفرين ،بالروح بالدم نفديك يا شهيد ، واحد واحد واحد الشعب السوري واحد ، رأس العين نحن معاكي للموت .

وعند الوصول إلى مركز الثقافة والفن تم الوقوف دقيقة صمت إستذكاراً لأرواح الشهداء تلاها القت الإدارية في لجنة المرأة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة بياناً لرأي العام .

“منذ أن بدأت الدولة التركية الفاشية هجومها الوحشي على مناطق شمال وشرق سوريا لم تتقيد بأي قانون دولي في الحروب في التي نفذت عمليات إعدامات ميدانية بحق المدنيين واستخدمت الأسلحة المحرمة دولياً والذي يحرق الأجساد دون رحمة ، وما صرخة الطفل محمد وهو يرفع صوته إلى السماء طالباً الرحمة له ولشعبه إلا دليل على تجريد المرتزقة من الإنسانية والرحمة هم وتاريخهم المليء بالشواهد على إجرامهم فالتاريخ لا ينسى “.

وأكد البيان ” لن ننسى الشهيدة ميديا التي كانت ضحية أعمالهم الوحشية وما كان ذنبها إلا أنها تداوي الجرحى وتؤدي واجبها الإنساني كممرضة ، وهناك الكثيروالكثير من الأمثلة عن ضحايا نبع الإجرام الذي ضربت به تركيا عرض الحائط ببنود القانون الدولي ولم تأبه به “.

وفي ختام البيان ” فهم يتباهون بأعمالهم الوحشية لأنهم دواعش مجردين من الأخلاق الإنسانية ، ولكن لا وألف لا لذا اليوم تتالى أصوات النساء السوريات في شمال وشرق سوريا من كل المكونات والأطياف عن إصرارهن بالمقاومة والوقوف بوجه مشاريعهم التكفيرية والإرهابية وعلى هذا الأساس تطالب  اليوم النساء في منطقة الطبقة كافة المنظمات الإنسانية في العالم ومنظمات حقوق الإنسان وكل من له تأثير على تركيا والأمم المتحدة وكل المجتمع الدولي بحماية حقوق الإنسان ولجم الأطماع التركية والإنتهاكات الوحشية بحق الاسرى والشعب وعلى جميع نساء العالم أنم تنتفض ضد الظلم والممارسات الا أخلاقية التي هدفها القضاء على إرادة المرأة في المطالبة بحقها في الحياة الحرة والعبث بالمكتسبات التي حققتها على مدار سبع سنوات من النضال لتبني أسس العدالة والمساواة في مجتمعاتنا”

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + أربعة عشر =