المكتبة

الإدارة الذاتية تناشد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لإيقاف الإبادة في روج آفا

ناشد العشرات من العضوات والأعضاء في الإدارة الذاتية لإقليم الفرات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان اتخاذ خطوات جادة لإيقاف عملية الإبادة الممنهجة  في روج آفا من قبل الإحتلال التركي وذلك خلال بيان.  


أصدرت اليوم الإدارة الذاتية لإقليم الفرات بيان للرأي العام أمام مبنى مقاطعة كوباني،وذلك تنديداً بالإحتلال التركي وهجماته العدوانية على مناطق شمال وشرق سوريا، وشارك في البيان العشرات من العضوات والأعضاء في مؤسسات الإدارة الذاتية والمجالس المدنية بالإضافة لهيئات ومنظمات المرأة في الإقليم.


وجاء هذا البيان في ظل الهجمات التركية ومرتزقتها بالغزو على مناطق شمال وشرق سوريا،التي بدأت في 9/10/2019م،ولازالت تستمر بعدوانها على المناطق، وقرأ نص البيان الرئيس المشترك لهيئة الشؤون الإجتماعية والعمل في الإدارة الذاتية لإقليم الفرات سليمان كعيشيش.


وجاء في نص البيان مايلي:


بدأ نص البيان بالقول:”خاضت روج آفا خلال تاريخها صراعات مريرة ضد الظلم والإرهاب وقد تمكنت في الفترة القصيرة الماضية أن تخطو خطوات جادة باتجاه الحرية والكرامة والقيم السامية،وقد سجل أبناء وبنات شمال وشرق سوريا انتصاراتهم الإنسانية كدليل أكيد على الحرية والكرامة، وتشهد مناطق روج آفا منذ التاسع من هذا الشهر أعنف الهجمات من قبل الإحتلال التركي ومرتزقته من خلال البربرية التي تمارسها على مناطقنا،ىفي محاولة لسلب إرادة شعب كامل ومحاولة اقتطاع أراضي سورية وضمها إليها بانتهاك واضح وصريح لسيادة الدولة السورية وضربها جميع قيم الإنسانية والأخلاقية من خلال تشريد أبناء شعبنا وإذلالهم وممارسة جميع أنواع الظلم والإضطهاد باستهداف المدنيين من النساء والأطفال والسياسيين والتمثيل في جثث المقاتلات والمقاتلين”.


ونوه البيان بأن هذه الأفعال الإجرامية التي ارتكبها الإحتلال التركي ومرتزقته هي خطوة إرهابية منافية لكل أعراف وأخلاق الحروب بتوحش إرهابي استهدف الحياة والقيم على حد سواء في خطوة منهم لكسر إرادة الشعوب وضرب مشروعها الديمقراطي المتمثل بالإدارة الذاتية الديمقراطية التي تمثل جميع مكونات المنطقة بكافة أعراقها من كرد ،عرب،سريان،آشور.


وصرح البيان في الختام بالقول:”إننا في الإدارة الذاتية الديموقراطية لإقليم الفرات نثمن محبة ومساندة العالم وتضامنهم مع مقاومة الكرامة في روج آفا،وندعوا الشعوب الصديقة ومحبي السلام والحرية في جميع العالم للتضامن مع المقاومة التاريخية لشمال وشرق سوريا، والوقوف في وجه الإحتلال التركي واتباعه لوقف عدوانهم على مناطقنا، ونناشد المجتمع الدولي ومجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل الفوري والجاد لتددارك ومنع كارثة إنسانية حقيقية قد تحل في مناطقنا، في حال لم يتم اتخاذ خطوات جادة لإيقاف عملية الإبادة الممنهجة الممارسة من قبل الإحتلال التركي”.


وبعد قراءة نص البيان ردد المشاركون شعارات تندد بالإحتلال التركي جاء فيها:(لا للإحتلال التركي على روج آفا)،(تحيا مقاومة الكرامة الحرة).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق