المكتبة

أهالي ناحيتي تل براك وجل آغا يرفضن الإحتلال التركي ويتضامن مع اليوم العالمي لمقاومة روج آفا

أكد أهالي ناحيتي تل براك وجل آغا على رفضهم للإحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا, ومساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية و التضامن مع اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة روج آفا خلال مسيرتين في كلا الناحيتين.

خرج المئات من أهالي ناحيتي جل آغا وتل براك في مسيرتين اليوم من أجل التضامن مع مقاومة روج آفا في اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة روج آفا, وتنديداً بالإحتلال التركي وعدوانه على أراضي شمال وشرق سوريا.

تل براك

وشارك اليوم العشرات من أهالي ناحية تل براك في المسيرة تضامناً مع مقاومة روج آفا, وإستنكاراً للإحتلال التركي, بدأت المسيرة من دوار الفرن مع رفع أعلام قوات سوريا الديمقراطية وأعلام مؤتمر ستار وصور الشهيدة هفرين خلف والشهيدة عقيدة عثمان ولافتات كتب عليها” 2 تشرين الثاني 2019 اليوم العالمي لروج آفا”, ” كل أماكن روج آفا وفي كل الأماكن مقاومة”, وصولاً عند الدوار الكبير في الناحية.

ومع الوصول الأهالي إلى الدوار الكبير تم الوقوف دقيقة صمت, تلاها ألقت كل من الناطقة باسم مؤتمر ستار في ناحية تل براك حنان سليمان والتي قالت  ” بمصادفة هذا اليوم الثاني من تشرين الثاني اليوم العالمي لدعم مقاومة روج آفا نعبر عن وفاء الشعوب الصديقة لتضحيات المقاتلين والمقاتلات, ضد الإرهاب, ونضال شعبنا لجعل العالم أكثر أماناً وسلاماً ولكن لا :خفى على الجميع ما تمر به منطقتنا بشكل خاص شمال وشرق سوريا لأشرس هجمة عدوانية وحرب قذرة يقودها إرهابي العصر الطاغي أردوغان وما يتعرض له أهلنا في المناطق من قتل وتشريد يجب أن يعلم الجميع بأن هذه الحرب لا تستهدف مكوناً واحداً بل أنها حرب عالمية تستهدف جميع المكونات وأن هدف هذه الحرب إعادة الإمبراطورية العثمانية على حساب دماء أهلنا وشعبنا وإحتلال أرضنا وأننا في هذا اليوم  نساند مقاومة روج آفا ومقاومة المرأة.

وتحدثت الناطقة باسم مجلس ناحية تل براك سارا بهلوقائلةً:” هذه الثورة كانت من أجل جميع الشعوب وإعادة الحقوق المسلوبة لأصحابها فقد كانت جميع الشعوب في سوريا مضطهدين ولا يملكون أبسط الحقوق التي تثبت وجودهم مثل اللغة والثقافة,  وأحدثت تغييرات كثيرة على جميع الأصعدة بدءاً من إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية وتشكيل المؤسسات وإدارة الشعب نفسه بنفسه, وصولاً إلى إعلان فيدرالية شمال وشرق سوريا ,والمئات من شباب والمرأةالشابة في روج آفا حملوا السلاح للتصدي للهجمات التي تهدف إلى تدمير وتخريب المنطقة وليس فقط في روج آفا بل من كافة أجزاء كردستان الأربعة.

وأكدت أن هجمات الدولة التركية على أراضي شمال وشرق سوريا وخاصة مدينتي سري كانيه وكري سبي إرتكبت مجازر بحق المدنيين والأطفال بالأسلحة الثقيلة والمحرمة, وفي المقابل فأن قوات سوريا الديمقراطية تتصدى لهذه الهجمات وتضحي من أجل حماية المنطقة والأهالي”.

جل آغا

كما وخرج صباح اليوم العشرات من أهالي ناحية جل آغا في مسيرة في اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة روج آفا مع رفع أعلام قوات سوريا الديمقراطية ولافتات كتب عليها” لا للعثمانية الجديدة, 2 تشرين الثاني 2019 اليوم العالمي لروج آفا”, ” كل أماكن روج آفا وفي كل الأماكن مقاومة”.

وبدأت المسيرة من ساحة الشهيد معصوم مع ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة روج آفا, وترفض الإحتلال التركي لأراضي شمال وشرق سوريا.

وومن ثم وقف المشاركون دقيقة صمت, وألقى أفران إسحاق كلمة أكد فيها على تضامن الشعوب مع مقاومة روج آفا, كما واستنكر العدوان التركي على أراضي شمال وشرق سوريا وخاص مدينة سري كانية وكري سبي.

واختتمت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة روج آفا وقوات سوريا الديمقراطية.

والجدير بالذكر الآلاف من شعوب شمال وشرق سوريا خرجوا في مسيرات حاشدة من أجل اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة روج آفا والذي يصادف اليوم الثاني من تشرين الثاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق