المكتبة

اهالي منبج يعتصمون لليوم ال9 على التوالي

يعتصم اهالي منبج منذ 9 ايام على التوالي و لا يزالوا مستمرين بإعتصامهم تنديداً بالإحتلال التركي ورفضهم لهجماته الوحشية على مناطق شمال و شرق سورية, و ارتكاب ابشع المجازر فيها.

تستمر فعاليات خيمة الإعتصام في مدينة منبج بيومها ال 9 على التوالي, تنديداً بالإحتلال التركي على مناطق شمال و شرق سورية, في وسط المدينة, وشارك اليوم في فعاليات خيمة الإعتصام شيوخ ووجهاء عشائر منبج وريفها, ودار جرحى الحرب, ومركز الثقافة و لجنة الثقافة و اتحاد المثقفين في منبج وريفها, إضافة إلى كل من الجمعية الشركسية و التركمانية, و مجلس منبج العسكري.

و علق في خيمة الإعتصام صور جرائم تركيا التي ارتكبتها في كري سبي, و سري كانيه إضافة إلى صور الشهداء هفرين خلف, و الشهيدة زين امارا, و الأم عقيدة الذين ارتقوا لمرتبة شهداء خلال مقاومة الكرامة.

و لا تزال هجمات الدولة التركية مستمرة على مناطق شمال و شرق سورية و على مدينة سري كانيه/ رأس العين, و كري سبي/ تل ابيض, و يخرق اتفاقية وقف اطلاق نار, و يقوم بىلاتسلل و الهجوم, و التمثيل بجثث المقالتين, و اسرهم.

و بدأت فعاليات خيمة الاعتصام بالوقف دقيقة صمت على ارواح الشهداء تلاها كلمة باسم مجلس العسكري للمرأة القتها المقاتلة روج منبج والتي عبرت في حديثها ان بدورهم كمقاتلات لديهم قضية و قضيتهم هي نهج شهادة و هم عاهدوا شهداء انهم سيسرون على خطاهم التي رسموها بدمائهم الطاهرة, و اكدت لشهداء الحرية انهم لم يسمحوا لأحد بغزو سورية فبد تقديم 11الف شهيد لن ينسوا تضحياتهم.

و في ختام حديثها شددت على انهم جميع المكونات كتف بكتق سيسلكون طريق شهادة على خطى شهداءهم و لن يتخلوا عن قضيتهم.

و استمرت فعاليات خيمة الاعتصام بألقاء كلمة باسم مركز الثقافي القتها الإدارية روز اسحاق و التي قالت في بداية حديثها ان مناطق شمال و شرق سورية شهدت اروع معاني الصمود في الآونة الأخيرة في ظل هجمات الدولة التركية الغاشمة, حتى بات العالم بأسره ينضر إلى صمود الأبطال بتعجب و انبهاره لمقاومة شعوب شمال و شرق سورية العظيم.

و اوضحت روز ان منذ بداية الأزمة السورية لم تشهد ما شهدته مناطق شمال و شرق سورية تحت مساميات سلام كنبع سلام و غصن الزيتون, بخطط ممهجة لتغير ديمغرافية الأرض, و كما عبرت ان قامت الدولة التركية بجرائم من قتل و تهجير مئات الآلف الأهالي من منازلهم, و بعد احتلال المنطقة باشرت تركية و مرتزقتها بعمليات السلب و النهب و السرقة.

و كما ذكرت الجريمة البشعة التي قامت بها الدولية التركية بحق الأمينة العام لحزب سورية المستقبل التي كانت داعية لسلام, موضحة ان شهادة هفرين كانت خسارة كبيرة للمناطقة.

و بعد الانتهاء من الكلمات تلتها عرض سنفزيون يتحدث عن جرائم التركية البشعة التي الحقتها بشعب و والمدن و من دمار و تهجير و قتل.

و بعد الانتهاء من عرض السنفزيون القيت فقريتين شعريتين القتها الرئيسة المشتركة لأتحاد المثقفين فاطمة الحميد و احدة بعنوان “اريدك” عن شهيد العلوي من القرداحة الذي استشهد في مقاومة الكرامة, و اما القصيدة الثانية التي القتها مع ابنه سراج دين العابو بعنوان ” اليوم شيلوا يما و شالوني” و هي عبار عن قصيدة حوارية يتمحور حول وداع شهيد لأمه اثناء حمل رفاقه نعشه على اكتفهم.

و لا تزال تركية مستمرة بخرق اتفاق وقف اطلاق النار و ارتكاب المجازر امام مرئ العالم, الذي لا يبدي أي ردة فعل حيال ما تقوم به تركية من مجازر وحشية.

و كما تم تقديم عرض مسرحي من قبل مسرح منبج التابعة للجنة الثقافة و الذي حمل عنوان” عيدوا لي طفولتي” والذي كان يتحدث على ما نالت الحرب و المرتزقة من طفولة الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق